وفاة سيدة في أحد شوارع مصر بسبب البرد

وفاة سيدة في أحد شوارع مصر بسبب البرد

أثار وفاة سيدة مصرية وصفت بأنها مشردة في أحد شوارع مصر بسبب البرد موجة من ردود الفعل الغاضبة عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

وقع الحادث في مدينة المحلة الكبرى بمحافظة الغربية في دلتا مصر.

ونقلت صحف محلية أن السيدة وهي في الخمسينات من عمرها توفت بسبب موجة البرد، مما أثار العديد من ردود الفعل الغاضبة.

وغرد أحد المستخدمين: “مصر في خبرين ..الأول: في افتتاح أسطوري أبهر العالم لأكبر مسجد وأكبر كنيسة، والثاني: وفاة سيدة مشردة من شدة البرد بالمحلة الكبرى.”

مواضيع متشابها
1 من 20

وكتب مغردون بأن السيدة لجأت إلى موظفي مجلس مدينة المحلة وطلبت منهم الاحتماء من البرد داخل مبنى المجلس، لكنهم رفضوا استقبالها.

ونفى محافظ الغربية أن السيدة طلبت الاحتماء بداخل مبنى مجلس المدينة، وقال في بيان له أن هذه السيدة لم تلفظ أنفاسها الأخيرة أمام الحى ولم تطلب من المسئولين أى مساعدة نهائيها نافيا ماتناولته وسائل التواصل الاجتماعى من أن السيدة طلبت المساعدة من المسئولين بالحى.

وطالب بضرورة العمل على نقل الحقيقة وعدم إثارة البلبلة بين المواطنين.

التعليقات مغلقة.