5 معلومات عن “الصنابير الموفرة” التي تعممها مصر على المؤسسات الحكومية

5 معلومات عن "الصنابير الموفرة" التي تعممها مصر على المؤسسات الحكومية

أعلنت مصر عن صنع صنبورًا موفرًا للمياه من إنتاج وزارة الإنتاج الحربي، وهو عبارة عن جهاز صغير يركب مكان فلتر الخلاط، ويقوم بإغلاق الماء تلقائيًا بعد زمن يمكن التحكم به من ثانيتين إلى 10 ثواني، دون الحاجة إلى فتح الماء أو إغلاقه من الخلاط ما يقلل استهلاك الماء بشكل كبير، ويعود على المواطن بالنفع المادي من خلال تقليل فاتورة الاستهلاك.

وقررت الحكومة المصرية تعميم هذا الصنبور على جميع المؤسسات التي تستخدم المياه بشكل كثيف، مع توفيره في الأسواق بسعر يسير جدًا لا يزيد عن 40 جنيهًا “2.5 دولار تقريبًا”.

وكانت وزارة الموارد المائية والري بالتعاون مع وزارة الأوقاف ووزارة الانتاج الحربي، قد بدأت تنفيذ أول تجربة رائدة باستخدام الصنابير الموفرة للمياه بالمساجد، بمسجد السيدة نفيسة ومسجد يوسف الصحابي بمحافظة القاهرة من خلال تركيب قطع موفرة بالصنابير بإجمالي 175 قطعة.

ونستعرض لكم أبرز المعلومات عن الصنابير الموفرة التي تعممها مصر على المؤسسات:

– توفر الصنابير بعد تركيب القطع الموفرة من 30% إلى 35% من الاستهلاك الكلي.

مواضيع متشابها
1 من 4

– لا يتعدى سعر الصنبور الموفر الواحد 40 جنيهًا “2.5 دولار تقريبًا”.

– يوجد ثلاث فوارق بين القطع الموفرة والأخرى النحاسية هي: العمر الافتراضي، قوة التحمل، القدرة على تنقية المياه وفارق السعر الكبير.

– تستهدف الخطة من تركيب الصنابير الموفرة للمياه، توفير 75% من إجمالى المياه المستخدمة والقضاء تمامًا على إهدار المياه.

– تم تركيب 108 صنبور موفر للمياه بمسجد السيدة نفيسه و67 صنبور بمسجد يوسف الصحابى، كبداية لتعميم الخطة على باقي المؤسسات العامة.

التعليقات مغلقة.