33٪ من الأطفال مصابون بها:الأنيميا تغتال الصغار

33٪ من الأطفال مصابون بها:الأنيميا تغتال الصغار

لأنيميا من الأمراض التى تسبب تأخر نمو العقل، وتقلل من التحصيل الدراسي، وإصابة الجسم بالضعف، الذي يتسبب فى عدم نمو الجسم بصورة كافية، مما يؤدى فى بعض الأحيان إلى التقزم، ومع اهتمام الرئيس عبدالفتاح السيسي، بصحة المصريين، قامت الحملة القومية لمبادرة الرئيس عبدالفتاح السيسى رئيس الجمهورية للكشف المبكر عن أمراض الأنيميا وقصر القامة والسمنة لطلاب المدارس خلال الفترة من ديسمبر واستمرت حتى 16 وحتى 20 ديسمبر الجارى، فى جميع المدارس المصرية.

ومرض الأنيميا هو فقر الدم ويشير إلى انخفاض غير طبيعى فى خلايا الدم الحمراء، ويحدث عندما لا يصنع الجسم ما يكفى من الدم وعندما يفقد الدم، وكذلك عندما يدمر الجسم خلايا الدم الحمراء، ومعظم الأشخاص المصابين بالأنيميا يشعرون بالتعب أو الضعف، وهذا التعب يؤثر عليهم ويجعلهم غير قادرين على التعامل على المرضى مع المتطلبات الجسدية.

الدكتور محمد المالكى، مدرس طب الأطفال واستشارى أمراض الدم بجامعة الزقازيق، أكد أن مرض الأنيميا من الأمراض المنتشرة بين الأطفال بمصر، مؤكداً أن 33% من الأطفال بمصر مصابون بمرض الأنيميا وفقاً لدراسة قام بها، مؤكداً أن الأنيميا تؤثر على التحصيل الدراسي للأطفال فى المراحل الدراسية الأولى، وتقلل من نمو العقل، مؤكداً أنها من الأمراض التى لا يمكن تحسين آثارها مع الوقت، مضيفاً أن الآثار السلبية التى تسببها مثل ضعف الذكاء أو التحصيل الدراسي الجيد للطلاب لا يمكن تحسينها حتى وإن تم الشفاء من الأنيميا.

مطالباً الأمهات بالتحليل لأطفالهن من حين لآخر للكشف عن وجود أنيميا لديهم، موضحاً أن انتشار الأنيميا نتيجة لانتشار العادات الغذائية الخاطئة، مثل استخدامنا العيش فى كل شىء، وشرب الشاى بعد الأكل، والذى يمنع امتصاص الحديد فى الجسم، كما طالب بعدم تناول الوجبات السريعة، وأيضاً بعدم الإكثار للأطفال من الحلويات وأكياس رقائق البطاطس التى يوجد بها مواد حافظة، مؤكداً أن المواد الحافظة تؤثر على نسبة امتصاص الحديد فى الجسم، وبالتالى تزيد من نسبة حدوث الأنيميا.

كما وجه النصيحة للأمهات بإعطاء شراب حديد الأطفال بعد الشهر الثالث من الولادة، كما أكد أن الأنيميا تقلل من التحصيل الدراسي للأطفال، وبالتالى تقلل نمو الجسم.

من ناحية أخرى أكد الدكتور سعيد شلبي، أستاذ الباطنة والكبد بالمركز القومى للبحوث، أن من أسباب الإصابة بمرض الأنيميا، نزيف الدم خاصة لذوى الأشخاص الذين يعانون من مرض البواسير وقرحة المعدة والإثنى عشر والقولون التقرحى، والذي يعمل على نزيف الدم، كما أن نقص الحديد فى الجسم أحد مسببات الأنيميا، نتيجة عدم أكل الخضراوات واللحوم بصورة منتظمة أو بعض الأشخاص الذين يشربون الشاى بعد الأكل مباشرة.

وأكد أن إصابة الأطفال بالأنيميا يأتى نتيجة لسوء التغذية، أما إصابة الأشخاص البالغين بالأنيميا فتكون عن طريق إصابتهم ببعض الأمراض التى تتسبب فى نزيف الدم، مطالباً الأشخاص بالاهتمام بأكل السلطة الخضراء، مؤكداً أن جميع الخضراوات بها حديد كافٍ لتعويض الجسم بالحديد الذى يحتاجه، كما أن السبانخ بها نسب حديد مرتفعة والعسل الأسود، مؤكداً أنهما على رأس الخضراوات التى تحسن نسبة الحديد بالجسم.

وأوضح أن العادات التى تسبب الأنيميا منها شرب الشاى بعد الأكل وهى عادة مصرية يجب تغيبرها، ناصحة بشرب الشاى بعد الأكل بنصف

ساعة على الأقل.

من جهة أخرى أكد د/ المالكى أن التقزم يأتى نتيجة الهرمونات، ولكن الأنيميا الحادة تعيق الصحة العامة للشخص، وتسبب نوعاً من الضعف فى الجسم.

ومن أهم أضرار الأنيميا وفقاً لما ذكره موقع «cancer» الطبى.

قد يعانى الأشخاص المصابين بالأنيميا من بعض هذه الأعراض المرضية: الإعياء، وضعف العضلات، وضربات القلب السريعة أو غير المنتظمة، وألم فى الصدر من حين لآخر، وصعوبة فى التنفس أو ضيق فى التنفس، والدوخة أو الإغماء، والصداع، وصعوبة فى التركيز والأرق.

كذلك هناك أسباب علاجية مثل: العلاج الكيميائى الذى يدمر نخاع العظام، حيث يكون تأثير العلاج الكيميائى على نخاع العظام مؤقتًا، ويتحسن فقر الدم بعد بضعة أشهر من انتهاء العلاج الكيميائي، والعلاج الإشعاعى: هناك أنواع معينة من العلاج الإشعاعى تتلف نخاع العظم، منها العلاج الإشعاعى لمناطق كبيرة من الجسم، والعلاج الإشعاعى للعظام فى الحوض والساقين والصدر والبطن، وأنواع معينة من السرطان وعلى سبيل المثال سرطان الدم، ورم الغدد اللمفاوية، والمايلوما المتعددة وتلف نخاع العظم، والغثيان والقيء وفقدان الشهية قد يتسببان فى نقص المغذيات، وهناك حاجة إلى بعض العناصر الغذائية اللازمة لإنتاج خلايا الدم الحمراء، وتشمل هذه الحديد، وفيتامين B12، وحمض الفوليك.

سوء التغذية.. السمنة.. السكر والضغط أهم الأسباب: «وجع القلوب»!!

أمراض القلب تعتبر من الأمراض الخطيرة، والتى باتت تهدد صحة الإنسان بصورة قوية، إذ إن القلب يعتبر من أهم أجهزة جسم الإنسان، وهو المسئول عن استمرارية الحياة، فهو الذي يقوم بضخ الدم إلى أجزاء الجسم والرئتين، كما أنه يزود خلايا الدم بالأكسجين والغذاء، ولكن قد يتعرض القلب لأمراض عديدة تسبب ضعف وتلف القلب وقد تسبب الوفاة.

مواضيع متشابها
1 من 6

والدكتور محمد نصر، أستاذ جراحة القلب بمعهد القلب القومي ونقيب أطباء الجيزة ورئيس لجنة الصحة بحزب الوفد يقول إن أسباب تزايد أمراض القلب فى السنوات الأخيرة، نتيجة طبيعية للزيادة السكنية الرهيبة فى مصر، لافتاً أن عدد سكان مصر فى عام 1962 كان 27 مليوناً، وكانت نسبة الإصابة بالأمراض 20%، ولكن اليوم مصر عددها 104 ملايين شخص، وأضاف أن تزايد الأمراض والعيوب الخلقية يرجع إلى التلوث الهوائى والعادات السيئة، بالإضافة إلى انتشار الشيشة والسجائر، موضحاً أن الصحة هى إرث من الله هناك من يستثمر هذه الصحة ويحافظ عليها وهناك من يهدرها بالعادات السيئة.

ومن أعراض أمراض القلب، ومنها أمراض الشرايين التاجية، أن الإنسان يشعر بوجع فى صدره ويفاجأ بذهاب الوجع، وهناك من يصاب بوجع قوى يشعر بأنه سيغمى عليه، وتكون هذه فى الشرايين وهى ما يعرف بالجلطة، أما أمراض الصمام فأعراضها عدم شعور الشخص بالنوم الجيد، كما هناك من يشعر بأنه يحتاج النوم على أربع خدديات، وشعور الشخص «بالنهجان» بعد طلوع سلمتين بعدما كان يطلع ثلاثة وأربعة أدوار

دون «نهجان»، كما يجب أن يتم فحص كل مولود عند الولادة من العيوب الخلقية، لافتاً أن الطبيب إذا وجد عيوباً خلقية بقلب الطفل يجب تحويله إلى الطبيب المعالج فوراً، قائلاً الوقاية خير من العلاج.

وأكد أن تكاليف علاج أمراض القلب مرتفعة جداً، لافتاً أن القلب الصناعى تكلفته 145 ألف دولار، ويكفى أن نذكر أن الخراطيم الموجودة بالجهاز لوحدها بمائة ألف جنيه، موضحاً أنه يتم وضع خطة للحد من تزايد أمراض القلب، منها الوقاية، والكشف عن الأمراض السارية، بطريقة صحيحة، بخلاف الطريقة العشوائية التى تتم بها حالياً، موضحاً أنه يجب أن تكون عن طريق طبيب الأسرة، وهو من يقوم بالكشف عن الأمراض غير السارية.

كما يجب تصنيع بعض الأجهزة التى تستخدم فى علاج أمراض القلب، قائلاً بلاش نصنع جهاز القلب، لأنه يحتاج إلى تقنيات عالية جداً، ولكن على الأقل نبدأ فى تصنيع الخراطيم بتاعته، والتى من شأنها تقليل التكلفة.

وأكد أن أمراض القلب تنقسم إلى عيوب خلقية وأمراض شريين، أو عضلات القلب أو صمامات، لافتاً أن أمرض العيوب الخلقية تأتى عن طريق أخذ السيدة الحامل أدوية خلال الثلاث الشهور الأولى من الحمل، أو أنها تصاب بأمراض فيروسية مثل الحصبة الألمانى، أو فيرس من الكلاب والقطط.

وأوضح أن أمراض الشرايين القلبية، المتسبب الأول فيها التدخين، ثم ارتفاع نسبة الدهون فى الجسم، ثم عدم الحركة، مطالباً المواطنين بكثرة الحركة والنشاط البدنى، أما أمراض عضلة القلب، فتكون ناتجة عن صمامات أو شرايين أو أن الإنسان لا يكون لديه جينات تحميه من فيروسات مثل فيروس الأنفلونزا، الذى يضرب عضلة القلب، والذى من الممكن أن يأتى فى الطفولة أو فى الشباب أو كبار السن، مضيفاً أن 80% يتم شفاؤهم بالأدوية و20% يحتاجون إلى جهاز مساعد لعضلة القلب، وجهاز قلب صناعى، وعملية نقل قلب، أو عملية جديدة تسمى باستنساخ القلب والذى يتم من خلال جلب قلب لشخص توفى أو قلب حيوان، ويتم حقنه حيث تموت كل خلايا القلب، ولا يبقي سوى الألياف التى تكون هيكلاً للقلب، ثم يتم حقنه بخلايا جزعية من نفس المريض، التى تؤخذ من نخاع العظم، ويتم حقنها فى القلب، موضحاً أن هذه الطريقة حل لعلاج القلب فى المستقبل، بدلاً من أخذ قلب من متوفى.

موضحاً أن من أسباب الموت المفاجئ التدخين الشرس، والسكر، وعدم غسل الأسنان، موضحاً أن البكتريا الموجودة فى الأسنان، تدخل وتجرح الأوعية الدموية، وتسبب الجلطة التى تسبب الموت المفاجئ، مطالباً الجميع بالمحافظة على غسيل الأسنان وزيارة مريض لطبيب الأسنان كل سنة، لإزالة أى بؤرة تسوس فى الأسنان.

وهناك أمراض كرومازية، تكون موجودة على الكروموزومات، وهذه مثل الطفل المنغولى، وتشخص داحل الرحم.

ومن أشهر أمراض القلب: ضيق وانسداد الشرايين، أوعيب خلقى فى القلب، ثقب فى القلب، والذبحة الصدرية، والجلطات القلبية.

كما أن أعراض أمراض القلب تتمثل فى ضيق شديد فى التنفس وخصوصاً عند بذل أى مجهود، خفقان ورجفة شديدة فى القلب، والشعور بالتعب والإرهاق الشديد، وضعف عام فى الجسم مع الشعور بالدوخة المستمرة، وقىء وغثيان مستمر، والتعرق الغزير وخصوصاً أثناء النوم، والإغماء وفقدان الوعى فى بعض الأحيان، وعدم انتظام ضربات القلب، وشحوب وتغيير فى الوجه، وفى بعض الحالات قد يتعرض مريض القلب لزيادة فى الوزن.

ومن أهم العوامل التى تزيد من فرص الإصابة بأمراض القلب المختلفة ومنها:

التدخين: والذي يعتبر من أسوأ العادات التى تسبب مشاكل صحية عديدة ويعتبر من أبرز أسباب الإصابة بأمراض القلب، وفى بعض الأحيان سوء التغذية يسبب مشاكل فى القلب، كما أن السمنة المفرطة من أبرز أسباب الإصابة بأمراض القلب، ومرض السكر يزيد من فرص الإصابة بأمراض القلب، والضغط العصبى والتوتر.

كما يجب حماية الجسم من أمراض القلب المختلفة:

تناول الأطعمة الصحية والتى تحتوى على نسبة كبيرة من الألياف مثل الخضراوات والفواكه، وتجنب تناول الأطعمة التى تحتوى على نسبة دهون عالية والوجبات السريعة، ممارسة التمارين الرياضية باستمرار لحماية عضلة القلب، الابتعاد عن التدخين والمشروبات الغازية  والكحولية.

التعليقات مغلقة.