شاهد..مبارك يمتنع عن اجابة سؤال المحكمه ويعلق:«لابد من موافقة الرئيس والقياده العامة

شاهد..مبارك يمتنع عن اجابة سؤال المحكمه ويعلق:«لابد من موافقة الرئيس والقياده العامة

أكد الرئيس الأسبق محمد حسني مبارك أن الدولة لم تكن على علم بوجود أنفاق على الحدود الشرقية، مضيفًا أن هناك معلومات فيها حساسية عن الأمن القومي.

وأضاف الرئيس الأسبق مبارك خلال إدلائه بشهادته في قضية اقتحام الحدود الشرقية، بحضور الرئيس المعزول محمد مرسي، أنه يجب الحصول علة موافقة من القيادة العامة للقوات المسلحة ورئيس الحمهورية قبل الإدلاء بشهادته بشأن الأنفاق.

وكان الرئيس الأسبق مبارك ونجله جمال مبارك وصلا قبل قليل إلى محكمة جنايات القاهرة المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة، للإدلاء بشهادته فى إعادة محاكمة الرئيس المعزول محمد مرسي وأخرين من قيادات جماعة الإخوان الإرهابية على رأسهم محمد بديع المرشد العام لجماعة الإخوان و27 متهما أخرين في القضية المعروفة إعلاميا بـ”إقتحام الحدود الشرقية” إبان ثورة 25 يناير.

وشهدت قاعة المحكمة حضورًا مكثفا من وسائل الإعلام المختلفة المرئية والمقروؤة والمسموعة وأمتلئت القاعة بكاميرات القنوات الفضائية والصحف المصرية والأجنبية، وسمحت المحكمة بدخول كافة وكالات الأنباء كما سمحت هيئة المحكمة بحضور أهالي وذوي المتهمين.

وتعقد الجلسة برئاسة المستشار محمد شيرين فهمي وعضوية المستشارين عصام أبو العلا وحسن السايس بحضور ياسر زيتون رئيس نيابة أمن الدولة العليا وسكرتارية حمدي الشناوي.

مواضيع متشابها
1 من 21

وتأتي إعادة محاكمة المتهمين بعدما ألغت محكمة النقض في نوفمبر الماضي الأحكام الصادرة من محكمة الجنايات، برئاسة المستشار شعبان الشامي بإعدام كل من الرئيس الأسبق محمد مرسي ومحمد بديع المرشد العام لجماعة الإخوان الإرهابية ونائبه رشاد البيومي، ومحيي حامد عضو مكتب الإرشاد ومحمد سعد الكتاتني رئيس مجلس الشعب المنحل والقيادي الإخواني عصام العريان، ومعاقبة 20 متهمًا آخرين بالسجن المؤبد، وقررت إعادة محاكمتهم.

 

التعليقات مغلقة.