الشيخة لطيفة: الإمارات تنشر صورا للأميرة “المفقودة”

الشيخة لطيفة: الإمارات تنشر صورا للأميرة "المفقودة"

نشرت في الإمارات العربية صور للشيخة لطيفة التي تردد أنها فقدت.

وكانت تقارير قد أفادت بأن الشيخة لطيفة، ابنة حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد ال مكتوم، قد حاولت الهروب إلى الخارج في شهر مارس/آذار.

وقال شهود إنها – بحسب ما قيل – أخذت عنوة من يخت في منطقة قريبة من الهند، وأجبرت على العودة إلى الإمارات.

ولكن الحكومة الإماراتية نفت تلك التقارير، وتقول إن الأميرة لا تزال تعيش مع والديها في منزل الأسرة.

وأثارت الحادثة مخاوف بين جماعات حقوق الإنسان، التي طلبت من السلطات الإماراتية البرهنة على سلامتها.

 

وقالت وزارة الخارجية الإماراتية الاثنين إنها بعثت برسالة بشأن الشيخة لطيفة إلى مكتب الإجراءات الخاصة لمفوضة الأمم المتحدة لحقوق الإنسان.

وقالت في بيان إن الرسالة “رد على ادعاءات باطلة وتفنيد لها” بخصوص الأميرة.

وتظهر الصور التي نشرتها الوزارة، الشيخة لطيفة بصحبة ماري روبنسون، المفوضة السامية السابقة لحقوق الإنسان، ورئيسة جمهورية أيرلندا السابقة، وقيل إن الصورة التقطت في 15 ديسمبر/كانون الأول في دبي.

وقال البيان الحكومي: “الصور التقطت خلال الفترة التي قضتاها معا وبموافقتهما”.

وأضاف: “أكدت ماري روبنسون خلال زيارتها لدبي أن سمو الشيخة لطيفة تتلقى ما تحتاجه من رعاية ودعم”.

ولم ترد بعد الأمم المتحدة على ما ورد في البيان.

مواضيع متشابها
1 من 21

وقيل إن الشيخة لطيفة، ابنة حاكم إمارة دبي، حاولت الهرب حتى تتمكن من العيش بحرية أكثر في الخارج.

وقيل إن الجاسوس الفرنسي السابق، هيرف جوبير، ساعد الأميرة – البالغة 33 عاما – في محاولتها الهرب.

وقد رصد اليخت الذي يملكه، واسمه نوسترومو، وهو يبحر على بعد حوالي 80 كيلومترا من الساحل الهندي.

ويقول جوبير إن الأميرة أخذت إلى طائرة مروحية، وأجبرت على العودة إلى بلادها، بالرغم من اعترافها السعي إلى اللجوء في الخارج.

مقطع فيديو نشر للشيخة لطيفة وهي تناقش فيه جهود للهرب
Image captionمقطع فيديو نشر للشيخة لطيفة وهي تناقش فيه جهود للهرب

وعقب فقدها، نشر فيديو تظهر فيه وهي تناقش جهودها التي كانت تخطط لها من أجل الهرب.

وقالت في بداية الفيديو، الذي يستغرق 40 دقيقة: “إن كنت تشاهد هذا الفيديو، فليس هذا أمرا جيدا. فإما أن أكون ميتة، وإما في وضع سيء جدا”.

وقالت في الفيديو أيضا إنها هي وأسرتها “ليس لديهم حرية اختيار” في عيشهم، وناقشت جهودا سابقة لمغادرة البلاد حينما كانت في سن 16 عاما.

وقالت إنها كانت مسجونة لمدة ثلاث سنوات، وإنها عذبت غير مرة، عند عودتها.

وكانت السلطات الإماراتية قد نشرت أول بيان لها، أوائل هذا الشهر، بشأن ما يبدو أنه اختفاء للأميرة، وقالت فيه: “يحزننا بشدة تكهنات وسائل الإعلام المستمرة” بشأن الشيخة لطيفة.

وقالت إن أسرة الأميرة: “تحبها وتعشقها” وإنها تتطلع إلى الاحتفال بعيد ميلادها معها.

التعليقات مغلقة.