وقال المصدر إن مسؤولي ليفربول يتفاوضون حاليا مع شركة الملابس الأميركية “نيو بالانس” لتجديد العقد، الذي يربطهما وينتهي مع نهاية الموسم المقبل.

وأوضحت الصحيفة أن النادي يسعى إلى إبرام صفقة جديدة مع بداية موسم 2020/2021 يتخطى بها فريق مانشستر يونايتد.

ويتصدر مان يونايتد قائمة الصفقات التي تعقدها الأندية الإنجليزية مع شركات الملابس، حيث يحصل على 75 مليون جنيه إسترليني سنويا من “أديداس”. فيما تبلغ صفقة ليفربول الحالية مع “نيو بالانس” 45 مليون جنيه في السنة.

وتشير مصادر الصحيفة إلى أن إدارة “الريدز” ترغب في رفع المقابل المالي الحالي بـ30 مليون أو أكثر، مما سيجعلها تتساوى أو تتخطى الشياطين الحمر.

ويعول ليفربول، في هذه الصفقة، على نجومه، الذين رفعوا من أسهم وقيمة الفريق، خلال الفترة الماضية، مثل محمد صلاح وساديو ماني وروبرتو فيرمينو.

وكشفت “ديلي ميل” أنه في حالة عدم حصول ليفربول على العرض الذي يسعى إليه من “نيو بالانس”، فإن سيناقش عروضا من شركات ملابس أخرى.