حاول قتل زوجته وانتظر الشرطة: “محدش يقول عليّ مش راجل”

حاول قتل زوجته وانتظر الشرطة: "محدش يقول عليّ مش راجل"

كشفت تحريات مباحث قسم شرطة حدائق القبة، تفاصيل جديدة في واقعة، إلقاء سائق لزوجته من الطابق الرابع، في محاولة منه لقتلها، بسبب خيانتها له مع آخرين من جيرانه، حيث اتضح أن المتهم تصالح مع زوجته منذ عام ونصف لنفس السبب الذي دفعه لمحاولة قتلها.

كانت شرطة النجدة تلقت بلاغًا من الأهالي بشارع الوايلي الكبير، يفيد بسقوط سيدة، من الطابق الرابع، تم نقلها إلى المستشفى لتلقي العلاج، في حالة خطرة، وتبين وجود كسور وجروح متفرقة بالجسد.

انتقل رجال المباحث إلى موقع البلاغ، وتبين أن الزوجة تُدعى “ش. ح”، ربة منزل، 28 سنة، وقال الأهالي إن زوجها “أ. و”، 32 سنة، سائق، ألقاها من شرفة شقتهما بالطابق الرابع.

أشارت التحريات وأقوال شهود العيان من الجيران، إلى أن المتهم ألقى زوجته من البلكونة، ثم أشعل سيجارة ووقف في البلكونة ينتظر رجال الشرطة، وردد “قتلتها عشان محدش في المنطقة يقول عليّ مش راجل”.

مواضيع متشابها
1 من 20

وأقرّ المتهم باعترافات تفصيلية حول الواقعة، قائلًا إن زوجته سبق، ومارست الرذيلة مع شخص منذ عام ونصف في منطقة المطرية مع أحد جيرانه ما دفعه لترك المنطقة، بعدما استسمحته وتحت إلحاحها سامحها نظرًا لإصابتها بمرض السكر، الذي تحججت بأنه هو من يتسبب في زيادة رغبتها في ممارسة الرذيلة.

وحرزت جهات التحقيق مقاطع فيديو سجلها المتهم لزوجته قبل إلقاؤها، أقرت فيها بأسماء من مارست معهم الرذيلة، ويقطنون في نفس العقار وجيران للزوج.

ولفتت المجني عليها في اعترافاتها المسجلة، التي استمع لها رجال الأمن وفريق التحقيق، إلى أن أحد الاسماء التي ورد ذكره في مقطع الفيديو هدد الزوجة، وأرغمها على ممارسة الرذيلة مع أصدقائه.

التعليقات مغلقة.