انخفاض “البيليت” العالمى وركود السوق يهبط بأسعار الحديد.. “عز” ينخفض 600 جنيه للطن.. و”الجارحى” يتراجع 625 جنيها فى أسبوع.. أحمد الزينى: الأسعار الجديدة تطبق بأثر رجعى ويجب انعكاسها فورا على السوق

انخفاض "البيليت" العالمى وركود السوق يهبط بأسعار الحديد.. "عز" ينخفض 600 جنيه للطن.. و"الجارحى" يتراجع 625 جنيها فى أسبوع.. أحمد الزينى: الأسعار الجديدة تطبق بأثر رجعى ويجب انعكاسها فورا على السوق

شهدت أسعار الحديد انخفاضات كبيرة ومتوالية على مدار اليومين الماضيين، وقامت كل من شركة حديد عز والجارحى بتعديل أسعارها يوم الجمعة على غير المعتاد، حيث انخفضت أسعار حديد عز بقيمة إجمالى 600 جنيها، كما تراجعت أسعار حديد الجارحى بقيمة 425 جنيها للمرة الثالثة حيث سبق وأن خفض 200 جنيها الأحد الماضى، ومن المنتظر أن تعلن باقى المصانع أسعارها تباعا بعض التخفيض الكبير فى حديد عز.

التراجع أمر طبيعى

وقال أحمد الزينى رئيس شعبة مواد البناء بغرفة القاهرة التجارية لليوم السابع، إن تراجع الأسعار أمر طبيعي وكان متوقعا، بسبب انخفاض أسعار البيليت العالمية إلى 425 – 440 دولار للطن واصل ميناء دمياط، مقابل أسعار كانت تتخطى 480 دولار للطن، بالإضافة إلى حالة الركود التى ضربت سوق مواد البناء فى ظل ارتفاع الأسعار وتراجع الطلب على الحديد.

وبلغ سعر حديد عز بعد التخفيض 11.600 ألف جنيها للطن بالنسبة للأطوال، و11.550 جنيها للطن بالنسبة للفف تسليم أرض المصنع شاملة ضريبة المبيعات، مقابل 12.198 ألف جنيها للطن قبل التخفيض، على أن تطبق الأسعار الجديدة بأثر رجعى اعتبارا من 13 ديسمبر الجارى وحتى 31 يناير المقبل.

وانخفض حديد الجارحى مرتين يومى الخميس والجمعة بقيمة إجمالية 425 جنيها للطن، لتسجل الأسعار الجديدة 11.475 ألف جنيها للطن تسليم أرض المصنع شاملة ضريبة المبيعات، وتسرى الأسعار الجديدة اعتبارا من 16 ديسمبر الجارى وحتى 31 يناير المقبل، أى بأثر رجعى أيضا.

مواضيع متشابها
1 من 6

أسعار التخاين

وشهد سوق الحديد حركة متواصلة على مدار الأسبوعين الماضيين، بدأت بقيام شركة العز بتخفيض أسعار “التخاين” أى الأطوال التى تزيد عن 16 مم قبل أسبوعين بقيمة 200 جنيها، أعقبها قيام مصانع أخرى بتخفيض أسعار نفس الأطوال بقيمة 100 جنيها للطن، وقام مصنع الجارحى بتخفيض أسعاره الأحد الماضى بقيمة 200 جنيها، ثم خفض مرتين أخريين الخميس والجمعة بقيمة 425 جنيها وبالتالى يصل قيمة الخفض خلال الأسبوع الماضى 625 جنيها للطن.

وشهد السوق حالة من الركود الشديد فى ظل ارتفاع الأسعار داخليا، وعدم استجابتها لتراجع الأسعار العالمية لفترة طويلة، حتى تراجعت الأسعار على مدار اليومين الماضيين، ومن المنتظر المزيد من التراجع خلال الأيام المقبلة بالنسبة للمصانع التى لم تعلن أسعارها.

وأوضح رئيس شعبة مواد البناء، أنه من المفترض أن تنعكس الأسعار الجديدة على السوق بشكل فورى، لأن المصانع أعلنت الأسعار المخفضة بأثر رجعى لمدة 10 أيام بمعنى أن التجار الذين اشتروا حديد من المصانع خلال العشرة أيام الأخيرة سيتم محاسبتهم طبقا للأسعار الجديدة، وليس من المبرر أن يستمر التجار بالبيع بأسعار مرتفعة فى السوق حتى الآن.

التعليقات مغلقة.