تقرير.. 5 دوافع لصلاح أمام وولفرهامبتون.. الانفراد بالصدارة والتألق ضد الفرق الصاعدة

تقرير.. 5 دوافع لصلاح أمام وولفرهامبتون.. الانفراد بالصدارة والتألق ضد الفرق الصاعدة

سيكون الدولي المصري محمد صلاح نجم ليفربول على موعد جديد الليلة مع ضد أحد الأندية الصاعدة حديثًا إلى الدوري الإنجليزي الممتاز، وتحديدًا وولفرهامبتون الذي يأتي خلف الفرق الستة الكبار في جدول الترتيب.

ليفربول يحتل صدارة المسابقة برصيد 45 نقطة بعد تحقيق ستة انتصارات على التوالي في الجولات الأخيرة، فيما يدخل وولفرهامبتون المباراة منتشيًا بثلاث انتصارات متتالية وفي جعبته 25 نقطة يحتل بهم المركز السابع.

ونستعرض في التقرير التالي أبرز الدوافع لصلاح أمام وولفرهامبتون في المباراة التي تبدأ في العاشرة مساءً على ملعب “مولينيو”:

1- الانفراد بصدارة الهدافين:

يتطلع صلاح، هداف الموسم الماضي في الدوري الإنجليزي بـ32 هدفًا، للانفراد بصدارة الهدافين خلال الأسبوع الـ18 للمسابقة، حيث يتساوى حاليًا مع الجابوني إمريك أوباميانج مهاجم آرسنال بعشرة أهداف لكل منهما.

ويكفي صاحب الـ26 عامًا تسجيل هدف وحيد من أجل الانفراد بصدارة الهدافين لأول مرة هذا الموسم ولو بشكل مؤقت، قبل مباراة آرسنال وبيرنلي المقرر لها السبت، والذي سيسعى خلالها أوباميانج لتعزيز رصيده.

صلاح شارك في جميع مباريات ليفربول أساسيًا مسجلا ظهوره في 1399 دقيقة لعب بالبريميرليج، وزار شباك كل من وست هام وبرايتون وساوثهامبتون وهدرسفيلد وكارديف وفولهام وواتفورد وبورنموث “هاتريك”.

2- ضحية جديدة بالدوري:

جميع الفرق التي واجهها صلاح في بريميرليج نجح في زيارة شباكها، باستثناء فريقي مانشستر يونايتد، الذي غاب المصري عن التسجيل أمامه بالجولة الماضي، وسوانزي سيتي، الذي هبط هذا الموسم إلى الدرجة الأدنى.

وكان فريق كارديف سيتي آخر ضحايا محمد صلاح في المسابقة، حيث نجح الفرعون في إحراز هدف وصناعة هدفين أمامه، خلال المباراة التي انتهت بفوز الريدز بنتيجة (4-1) في آنفيلد بالجولة العاشرة خلال شهر أكتوبر.

وبالتالي إذا تمكن صلاح من التسجيل في مباراة الليلة سيكون فريق وولفرهامبتون الضحية رقم 19 لصلاح في الدوري الإنجليزي من أصل 21 فريقًا واجههم بالمسابقة منذ انضمامه إلى ليفربول قادمًا من روما الموسم الماضي.

مواضيع متشابها
1 من 50

3- قائمة هدافي 2018:

يسابق صلاح الزمن لاحتلال مركز متقدم في صدارة هدافي 2018، في عام استثنائي شهد تتويجه بعدة جوائز وتحطيمه لأرقام قياسية، وتسجيل 41 هدفًا حتى الآن، بواقع 34 هدفًا مع ليفربول و7 أهداف مع منتخب مصر.

ويحتل المصري المركز الرابع في قائمة هدافي 2018، خلف الأرجنتيني ليونيل ميسي نجم برشلونة (50 هدفًا) والبرتغالي كريستيانو رونالدو نجم يوفنتوس (46 هدفًا) والبولندي روبرت ليفاندوفسكي نجم بايرن ميونيخ (46 هدفًا).

ويعتبر محمد صلاح أكثر لاعبي ليفربول تسجيلا للأهداف في سنة واحدة منذ 22 عامًا، ويفصله ثلاثة أهداف خلال المباريات الثلاث المتبقية له هذا العام لمعادلة رقم الأسطورة روبي فاولر، الذي أحرز 37 هدفًا عام 1996.

4- الاحتفاظ بصدارة الدوري:

تعلق جماهير ليفربول آمالها على صلاح لتأمين صدارة الدوري ومواصلة المنافسة على حصد اللقب لأول مرة منذ 28 عامًا، والحفاظ على فارق النقاط مع مانشستر سيتي حامل اللقب، الذي سيواجه كريستال بالاس السبت.

ويعتبر محمد صلاح أكثر لاعب في الدوري الإنجليزي هذا الموسم يفتتح التهديف (7 مباريات)، وأكثر من سجل هدف الفوز لفريقه برصيد 6 أهداف، كما أنه أحرز أهدافًا في 8 مباريات، أكثر من أي لاعب آخر في المسابقة.

5- التألق ضد الفرق الصاعدة:

يسعى صلاح لمواصلة التألق أمام الفرق الصاعدة حديثًا إلى الدوري الممتاز، حيث ساهم الفرعون المصري في 10 أهداف خلال 8 مباريات لعبها أمامهم منذ الموسم الماضي، حيث نجح في تسجيل خمسة أهداف وصناعة مثلهم.

وتمكن ملك ليفربول من زيارة شباك الفرق حديثة الظهور في بريميرليج خلال آخر خمس مباريات في الموسم الماضي والحالي، بواقع هدف في كل مباراة ضد كل من هدرسفيلد تاون ونيوكاسل يونايتد وبرايتون وكارديف سيتي وفولهام.

في الموسم الماضي، صنع صلاح أمام هدرسفيلد تاون وبرايتون، وسجل أمام هدرسفيلد تاون ونيوكاسل يونايتد، قبل أن يواصل التألق هذا الموسم أمام برايتون (هدف وأسيست)، وكارديف (هدف و2 أسيست) وفولهام (هدف).

التعليقات مغلقة.