فضيحة “كامبريدج أناليتيكا”: الادعاء العام في واشنطن يقاضي فيسبوك

فضيحة "كامبريدج أناليتيكا": الادعاء العام في واشنطن يقاضي فيسبوك

قرر المدعي العام في العاصمة الأمريكية واشنطن مقاضاة شركة فيسبوك، وذلك في أول خطوة هامة بالولايات المتحدة لمعاقبتها بسبب دورها في فضيحة “كامبريدج أناليتيكا”.

وذكرت صحيفة “واشنطن بوست” الأمريكية أن المدعي العام للعاصمة، كارل راسين، قدم الدعوى القضائية يوم الأربعاء.

مواضيع متشابها
1 من 12

وتواجه شركة فيسبوك اتهامات بالسماح لشركة كامبريدج أناليتيكا بالحصول على بيانات عشرات الملايين من المستخدمين.

ويضاف هذا الإجراء الأخير إلى عدد من التحقيقات التي تقوم بها جهات تنظيمية، بعد عام حافل بالزلات المتعلقة بخصوصية المستخدمين وأمانهم.

وقال متحدث باسم فيسبوك لبي بي سي “نراجع الشكوى ونسعى إلى مواصلة النقاش مع ممثلي الإدعاء في العاصمة وفي أماكن أخرى”.

 

وبالإضافة إلى هذه الدعوى القضائية، يجري التحقيق مع فيسبوك في الولايات المتحدة من جانب هيئة الأوراق المالية والبورصة، ولجنة التجارة الفيدرالية، ووزارة العدل.

وفي بريطانيا، فرضت السلطات غرامة على فيسبوك بقيمة 500 مليون جنية استرليني، بسبب تورطها في فضيحة كامبريدج أناليتيكا، وهي أقصى غرامة يمكن أن تفرضها هيئة تنظيم البيانات في المملكة المتحدة.

وقد تواجه فيسبوك مشكلة أكبر في أيرلندا، حيث تحقق هيئة حماية البيانات هناك مع الشركة لقبولها بوجود عدة ثغرات أمنية.

وبحسب صحيفة واشنطن بوست، يمكن تعديل إجراء المدعي العام في العاصمة ضد فيسبوك ليشمل المزيد من الاعترافات بمشكلات متعلقة بأمن البيانات.

التعليقات مغلقة.