عقب أزمة مقتل جمال خاشقجي، السعودية تعلن عن تعديلات في جهاز الاستخبارات

عقب أزمة مقتل جمال خاشقجي، السعودية تعلن عن تعديلات في جهاز الاستخبارات

أعلنت السعودية إنشاء إدارات جديدة تهدف إلى تحسين أداء جهاز الاستخبارات، وذلك في أعقاب أزمة مقتل الصحفي جمال خاشقجي التي أثارت موجة غضب عالمية.

وأصدر الملك سلمان تعليمات بإعادة هيكلة جهاز الاستخبارات في شهر أكتوبر/تشرين الأول الماضي بعد إقرار الرياض بمقتل خاشقجي داخل قنصليتها في اسطنبول.

وقال مسؤولون سعوديون إن الفريق الذي قتل خاشقجي، وهو مكون من 15 شخصا، شكل بتعليمات من النائب السابق لرئيس المخابرات، أحمد العسيري، الذي أقاله الملك في أكتوبر/تشرين الأول الماضي، وفقا لوكالة رويترز.

وبحسب ما نقلته وكالة الأنباء السعودية (واس)، فقد استحدثت إدارة عامة للاستراتيجية للتأكد من توافق العمليات مع استراتيجية الرئاسة واستراتيجية الأمن الوطني.

مواضيع متشابها
1 من 21

كما استحدثت إدارة عامة لتقييم الأداء والمراجعة الداخلية بهدف تقييم العمليات والتحقق من اتباع الإجراءات الموافق عليها، بالإضافة إلى إدارة عامة للشؤون القانونية بهدف مراجعة العمليات الاستخبارية وفقا للقوانين والمواثيق الدولية وحقوق الإنسان.

قامت لجنة حكومية يرأسها ولي العهد، محمد بن سلمان، بإنشاء هذه الإدارات. وتنفي السعودية الاتهامات الموجهة لولي العهد بالضلوع في قتل خاشقجي.

وتطالب دول غربية السعودية بتقديم المسؤولين عن قتل خاشقجي للعدالة. كما طلب المدعي العام السعودي إعدام خمسة من المتهمين في القضية.

وكان مجلس الشيوخ الأمريكي قد أنحى باللائمة الأسبوع الماضي على الأمير محمد بن سلمان في مقتل خاشقجي.

التعليقات مغلقة.