نجوم تألقوا بعد خروجهم من برشلونة وريال مدريد..آخرهم يطارد ميسي على الذهب

نجوم تألقوا بعد خروجهم من برشلونة وريال مدريد..آخرهم يطارد ميسي على الذهب

قد يعتقد البعض أن اللعب في برشلونة وريال مدريد هو أقصى طموح يتمناه أي لاعب، فالعب على ملعب الكامب نو أو سانتياجو برنابيو بجانب نجوم كبار هو حلم لعديد من اللاعبين.

لكن الحقيقة أثبتت عكس ذلك حيث وصل عدد من اللاعبين الي هذا الحلم وكان كابوسًا وفترة صعبة عليهم قبل أن يقررو الرحيل ويلمعون في أندية خارج عباءة الفريقين الكتلوني و الملكي حتى يصارعوا نجوم فريقهم كا باكو ألكاسير خرج من برشلونة الي دورتموند لصارع ميسي في رحلة الكرة الذهبية منذ موسمه الأول مع فريقه الجديد.

وفيما يلي نعرض لكم 9 نجوم خرجوا من عباءة ريال مدريد وبرشلونة وأصبحوا نجوما في فريقهم.

باكو ألكاسير

خرج النجم الإسباني من برشلونة في فترة الإنتقالات الصيفية السابقة الي بروسيا دورتموند، بعد فترة صعبة مر بها مع الفريق الكتالوني حيث كان جليسًا لمقاعد البدلاء لأكثر من موسم لقرر بعدها الخروج والرحيل الي ألمانيا.

وتألق ألكاسير بشكل ملحوظ في موسمه الأول مع بروسيا ليصارع زميله السابق في الفريق ونجم البارسا ميسي على الكرة الذهبية حيث سجل حتى الآن 14 هدفًا متفوقًا بفارق هدفين عن ألكاسير والذي سجل 12 هدفًا الفترة الحالية.

أليكسيس سانشيز 

النجم التشيلي رغم أنه لعب دورا كبيرا في انتصارات برشلونة الاسباني الموسم الماضي مسجلا العديد من الأهداف، إضافة إلى تألقه في نهائيات كأس العالم الماضية في البرازيل، أدرك سانشيز أن لا مكان له في النادي الكاتالوني بوجود الأرجنتيني ليونيل ميسي والبرازيلي نيمار، فآثر الإنتقال إلى فريق آخر، ووجد في أرسنال شخصية الاعب القيادي وتحسن مستواه منذ موسمه الأول مع الجانرز.

يايا توريه
“لقد كنت أشعر بالملل كثيرًا بسبب لعبي في الجانب الدفاعي فقط” هذا ما قاله النجم الإيفواري بعد رحيله عن برشلونة، حيث كان يلعب حينها في مركز الدفاع، ولم يكن مبدعًا فيه بالشكل الذي قدمه مع مانشستر سيتي حيث لمعت نجوميته

ولعب توريه عدة أعوام بقميص برشلونة قبل أن ينتقل إلى مانشستر سيتي في عام 2010 بعد جلوسه على دكة البدلاء خلال موسم 2009-2010 بعد احتلال سيرجيو بوسكيتس مركزه.

تياجو ألكنتارا 

مواضيع متشابها
1 من 50
“إبن جورديولا” هذا ما وصفته الصحف الإسبانية لـ تياجو ألكانترا نجم خط الوسط لفريق بايرن ميونخ، خاصًا بعد الفترة التي الصعبة التي قضاها مع برشلونة حيث جلس علي دكة البدلاء لفترة طويلة بعد رحيل جوارديولا عن الفريق الكتالوني.

ليرحل بعدها تياجو الي بايرن ميونخ ويسطع مع الفريق البافاري، ويحقق لقب الدوري الألماني “البوندسليجا” في أكثر من موسم.

روبينيو 

“ريال مدريد قتل طموحاتي” هذا ما قاله نجم السامبا روبينيو بعد رحيله عن الفريق الملكي، حيث لريال مدريد 3 سنوات مع مشاركة قليلة في المباريات، قبل أن يرحل إلى البريمييرليغ، وينضم لمانشستر سيتي عام 2008 مقابل 32.5 مليون جنيه إسترليني حيث لعب هناك 41 مباراة سجل خلالها 14 هدفا قبل أن يشد الرحال إلى إيطاليا ليرتدي قميص ميلان.

الروسونيري كان شاهدًا على نجومية روبينيو حيث حقق لقب الدوري الإيطالي و كأس إيطاليا.

خاميس رودريجيز 

بعد انتقال رودريجيز إلى الفريق البافاري من ريال مدريد بعد الفترة التي جلس فيها على دكة البدلاء، تحت قيادة زين الدين زيدان، ليظهر بعدها جودته وأسهم في التتويج بالبوندسليجا، ومعبر عن راحته في الدوري الألماني.

نجومية خاميس كادت أن تنطفئ بعد قدومه إلى ريال مدريد حيث كان نجمًا ساطعًا بعد مونديال البرازيل 2014، حيث كان هدفًا للبطولة.

هيجواين 

في أول موسم له بعد رحيله من ريال مدريد أصبح هيجواين النجم الأول في نادي نابولي الإيطالي، و هداف الفريق، ولم يكن هيجواين قادر علي حجز مكانًا أساسيا في فترة تولي مورينيو، ليكون نادي الجنوب الإيطالي بابًا لنجوميه جديده للنجم الأرجنتيني.

أرين روبين و وسلي شنيادر
2009 شهدت عددا كبيرا من اللاعبين في تلك الفترة مع ريال مدريد، لم يكونا بارزين في هذه الفترة، ليغادر بعدها الي دوريات أخرى، حيث انتقل روبين الى بايرن ميونخ ليكون النجم الأول في فريقه ومنتخبه وواحد من أنجح الأجنحة على مستوى العالم.

أما شنايدر فغادر ريال مدريد الي إنتر ميلان، الذي حقق بعدها لقب دوري أبطال أوروبا في موسمة الثاني و يصبح واحدًا من أهم اللاعبين الذين قادوا منتخب هولندا الي نهائي كأس العالم 2010.

التعليقات مغلقة.