صور حكاية مريم.. وضعت السم لابنتيها ووقفت على جثتيهما تضحك.. صور

صور حكاية مريم.. وضعت السم لابنتيها ووقفت على جثتيهما تضحك.. صور

أصوات صراخ تصحبها ضحكات هستيرية، خرجت من الطابق السادس، الذي يقطنه الشاب عمرو بصحبة زوجته مريم وطفلتيه الاثنتين بحارة المبلط شارع الالايلي بمنطقة الشرابية.

عقارب الساعه تشير الى الحادية ونصف من منتصف الليل، سمع الاهالى صوت صراخ، فى تلك اللحظة كانت العيون شاردة والانظار تترقب مصدر الصوت، حتى جاء أحد الشباب وأخبر الجميع أن مصدر الصوت يخرج من داخل شقة السيدة المنتقبة بالطابق السادس.

لم ينتظر الأهالي إلا بضع ثوان وهرولوا جميعًا إلى مصدر الصوت، وقاموا بكسر باب الشقة ، وهنا كانت المفاجأة، السيدة المنتقبة تجلس وسط شقتها، ودموعها تنهمر من عينها، وضحكات متتالية تصحبها كلمات قاسية ..”أطفالى ماتوا أنا سميتهم علشان يرتاحوا”.

تلك الواقعة التي دارت رحاها بمنطقة الشرابية يرويها اهالى المنطقة: فى تمام الساعة الحادية والنصف من منتصف الليل سمع الاهالى صوت صراخ يخرج من داخل العقار المكون من 7 طوابق.. يردد كلمات الحقوني الحقوني، على الفور هرع عدد من الأهالي إلى مكان الصوت ليتفاجأوا بالعثور على جثتين لطفلتين صغيرتين ملقاتين وسط الصالة وبجوارهما والدتهما منتقبة اخبرتهم خلالها ان الطفلتين تعرضتا لحالة إغماء، وبعدها قامت الوالدة بإجراء اتصال هاتفي بزوجها لتخبره بما حدث، لم تمر إلا 15 دقيقة وحضر الأب مسرعًا يحملهما ويهرول بهما إلى المستشفى، ولكن كانت الطفلة الاولى قد لفظت أنفاسها الاخيرة .

وأضاف أحد الجيران، أثناء وقوفنا فى المستشفى اخبرنا الاطباء بأن الطفلتين تعرضتا الى حالة تسمم مما تسبب فى وفاة طفلة، واثناء حديث الاطباء حضر 4 أشخاص أخبرونا خلالها أنهم من مباحث قسم الشرابية، وبسؤالهم عن الواقعة تبين قيام المتهمه مريم والدة الطفلتين بدس السم لهما فى الطعام، لكي تتخلص منهم، وتم اصطحابها الى قسم الشرطة بمعرفة الأجهزة الأمنية.

وأوضح أحد الجيران ، أن والد الطفلتين يعيش منذ صغره فى المنطقة بصحبة أسرته، وعندما تزوج قرر ان يقطن بجوار أسرته وقام بتأجير شقة مكونة من غرفتين وصالة فى الطابق السادس بالمنطقة، ومنذ أن وطأت قدماها الى المنطقة لم يسمع لهم أحد أي صوت.

وأضاف، أن والد الطفلتين يدعى عمرو م. ويبلغ من العمر ما يقرب من 35 عامًا، يعمل فى محل صيانة الهواتف المحمولة، بالشارع المجاور للواقعة.

وفى نفس السياق قال أحد الجيران: أن المتهمة تدعى مريم كانت منتقبة، وتعاني من مرض نفسى منذ فترة وأنها كانت تذهب الى الطبيب بصحبة زوجها، ولكن لا نسمع عنهم أي شيئ، وليس لهم علاقة بأهالى المنطقة.

كما قررت النيابة إيداع المتهمة بمستشفى العباسية للأمراض النفسية والعصبية، لإعداد تقرير حول حالتها الصحية والنفسية.

كان اللواء محمد منصور مساعد الوزير لقطاع أمن القاهرة، تلقى إخطارا من مباحث قسم شرطة الشرابية يفيد، تلقى إشارة من أحد المستشفيات بتعرض طفلتين الى حالة تسمم، وفور وصولهم توفيت الطفلة الأولى التى تبلغ من العمر عامًا والثانية عامين ونصف، باجراء التحريات تبين قيام والدتهم تدعي مريم، بوضع السم لهم فى الطعام .

حكاية مريم.. وضعت السم لابنتيها ووقفت على جثتيهما تضحك.. صور
حكاية مريم.. وضعت السم لابنتيها ووقفت على جثتيهما تضحك.. صور
حكاية مريم.. وضعت السم لابنتيها ووقفت على جثتيهما تضحك.. صور
حكاية مريم.. وضعت السم لابنتيها ووقفت على جثتيهما تضحك.. صور
حكاية مريم.. وضعت السم لابنتيها ووقفت على جثتيهما تضحك.. صور
حكاية مريم.. وضعت السم لابنتيها ووقفت على جثتيهما تضحك.. صور
حكاية مريم.. وضعت السم لابنتيها ووقفت على جثتيهما تضحك.. صور
حكاية مريم.. وضعت السم لابنتيها ووقفت على جثتيهما تضحك.. صور
حكاية مريم.. وضعت السم لابنتيها ووقفت على جثتيهما تضحك.. صور
حكاية مريم.. وضعت السم لابنتيها ووقفت على جثتيهما تضحك.. صور
حكاية مريم.. وضعت السم لابنتيها ووقفت على جثتيهما تضحك.. صور
حكاية مريم.. وضعت السم لابنتيها ووقفت على جثتيهما تضحك.. صور
مواضيع متشابها
1 من 20

التعليقات مغلقة.