هذه سمات الشخصيات الناجحة.. هل أنت منهم؟

هذه سمات الشخصيات الناجحة.. هل أنت منهم؟

لكل شخصية صفاتها الخاصة، لكن تتميز الأفراد الناجحة في حياتها العملية بعض الخصائص من السهولة ملاحظتها من خلال التعامل الأول معهم، ويمكنك اكتساب تلك الصفات ليكون لك حضورك الخاص وسط زملائك في العمل.

إليك بعض سمات الشخصية الناجحة، بحسب ما جاء في موقع Bright side الأمريكي، فهل أنت منهم؟

1- التحدث أقل، والاستماع أكثر:

هذه القاعدة مهمة للغاية، يعد الاستماع إلى احتياجات الناس نقطة حاسمة في العمل أيضًا، قال ستيف جوبز ذات مرة: “ليس من المنطقي أن نوظف أشخاصًا أذكياء ومن ثم نخبرهم بما يجب فعله، فنحن نوظف أشخاصًا أذكياء حتى يتمكنوا من إخبارنا بما يجب فعله”. سيقول الناس دائمًا ما لا يعجبهم وما يودون التغيير، لذلك يعتبر التواصل هو المفتاح، والاستماع هو جزء منه.

2- عدم التواجد باستمرار في المكتب:

تعتبر الجلوس لساعات طويلة في المكتب مملة للغاية، وتفقد من طاقتك وعدم تركيزك، لذلك حاول نقل مهامك اليومية خارج المكتب، والتحدث مع الأصدقاء والعملاء في مكان مفتوح حتى لا تشعر بالضيق والملل، وهذه الطريقة تغير من منظورك وتوسيع دائرة المعارف من حولك.

3- اختيار الأصدقاء بحكمة:

قد يكون الأمر صعبًا، ولكن إذا أردت أن تكون ناجحًا، فأنت بحاجة إلى إعادة تقييم الصداقات والعلاقات المتواجدة في حياتك، نحن نأخذ الكثير من الأشخاص المقربين منا، لذا اسأل نفسك إذا كانوا يساعدونك في أن تكون أفضل ما لديك أو إذا قاموا بسحبك للوراء إذا كان هدفك هو أن تصبح ثريًا، فابدأ في تكوين صداقات مع أشخاص يمكنهم مساعدتك في ذلك.

4- تعرف متى تتوقف:

مواضيع متشابها
1 من 4

العمل الليالي المتأخر أو جلب العمل إلى المنزل ليس بالأمر الذي يفعله الأشخاص الناجحين، من المهم جدًا فصل عملك عن منزلك وحياتك الشخصية، إذا كنت لا ترغب في أن ينتهي بك المطاف إلى استنفاد أو عدم كفاءة أو حروق، فعليك ترك العمل في الفور.

5- لا تتوقف أبدا عن التعلم:

العالم الذي نعيش فيه يتغير طوال الوقت، تظهر المنتجات والابتكارات والتكنولوجيا الجديدة كل يوم تقريبًا، وإذا كنت ترغب في البقاء على رأس الأشياء وتحقيق النجاح، فأنت بحاجة إلى تثقيف نفسك باستمرار حول كل ما يجري، يمكن أن تساعدك الكتب والمحاضرات ومقاطع الفيديو في البقاء على اطلاع دائم.

6- قيمة وقتك:

هل سبق لك أن فكرت في مقدار الوقت الذي تهدر فيه فعليًا التمرير عبر المواقع الاجتماعية أو مقاطع الفيديو التي تشاهدها، حاول تقليل الوقت الذي تقضيه أمام الشاشة واستخدامه لإجراء شيء ما ستشكره في المستقبل، سواء كان ذلك من خلال التطوير الشخصي أو صحتك أو عملك التطوعي أو التشبيك.

7- اقرأ كل يوم:

وفقا لبحث توم كورلي الذي وصفه في كتابه “العادات الغنية: عادات النجاح اليومية للأفراد الأثرياء”، يختار الأشخاص الناجون في حياتهم القراءة بشكل دائم، في الواقع يقرأ 88٪ منهم لمدة لا تقل عن 30 دقيقة في اليوم.

يمكن أن يساعد أي شيء من أدبيات تحسين الذات إلى الأخبار على زيادة معرفتك، ما سيجعلك أكثر انفتاحًا وسيساعدك في العمل.

8- ضع نفسك أولا:

من المهم حقا أن تعتني بجسمك وعقلك وتكريس الوقت له في كل يوم، رفع أوزان أو لعب التنس أو قضاء الوقت مع أحبائك أو بمفردك أو أخذ حمام أو التأمل، افعل أي شيء يجعلك تشعر بالارتياح، وتعيد شحنها وتريحك، كل ذلك مع الفحوصات الطبية المنتظمة واتباع نظام غذائي مغذّ يمكن أن يساعدك على الحيلولة دون الحرق.

التعليقات مغلقة.