ثلاثية ساحقة:ليفربول يكسر عقدته أمام يونايتد ويؤمن صدارة بريميرليج

ثلاثية ساحقة:ليفربول يكسر عقدته أمام يونايتد ويؤمن صدارة بريميرليج

فاز ليفربول على مانشستر يونايتد بنتيجة ثلاثة أهداف مقابل هدف، في المباراة التي أقيمت بينهما على ملعب آنفيلد الأحد، ضمن منافسات الجولة الـ17 من الدوري الإنجليزي.

وبات هذا الفوز هو الأول للريدز على اليونايتد منذ مارس 2014، حيث لم يحقق أي فوز في الثماني مباريات السابقة، بعدما خسر في خمس مواجهات وتعادل في ثلاث.

وحافظ ليفربول على صدارة بريميرليج بعدما رفع رصيده إلى 45 نقطة، ليظل فارق النقطة كما هو أمام مانشستر سيتي الذي يحتل الوصافة حاليًا وفي جعبته 44 نقطة.

ملخص المباراة:
جاء أول تهديد في المباراة مبركا بعدما استلم صلاح الكرة في الدقيقة الثانية ليراوغ يونج ويمررها إلى فيرمينو، الذي صوب بقوة نحو مرمى دي خيا لكن دفاع يونايتد شتتها.

وفي الدقيقة الرابعة، ألغى حكم المباراة هدفا لمانشستر يونايتد بعدما أرسل أشلي يونج الكرة من ضربة حرة من الجبهة اليسرى، قبل أن يتداخل معها لوكاكو لكنه كان متسللا.

سدد فيرمينو الكرة بيسراه من خارج منطقة الجزاء ليتصدى لها الحارس دي خيا، وتتجه إلى ساديو ماني الذي مررها إلى صلاح لكن الأخير لم يصل إليها بعد التحام مع لينديلوف داخل المنطقة.

وفي الدقيقة التاسعة، كاد فابينيو يفتتح التسجيل بعدما أطلق تسديدة من خارج منطقة الجزاء مرت بجوار القائم الأيسر، بعدما استغل تمريرة محمد صلاح الذي لم ينجح في تسديد الكرة.

استمرت البداية القوية للريدز في الدقيقة 15 بتسديدة أخرى من فيرمينو ولكن خارج المرمى، وواصل أصحاب الأرض الضغط على اليونايتد أملا في افتتاح التسجيل لكن استمر التعادل حتى الدقيقة 20.

لم يستمر صمود اليونايتد طويلا، حتى افتتح ليفربول التسجيل في الدقيقة 25 عن طريق ساديو ماني الذي استلم الكرة ليسددها بيسراه على الطائر في شباك دي خيا، بعد تمريرة من فابينيو داخل المنطقة.

كاد ليفربول يضاعف النتيجة في الدقيقة 27 لولا مرور تسديدة المدافع ديجان لوفرين بالقرب من دي خيا بعيدة تماما عن المرمى، بعد تمريرة فيرمينو.

وفي الدقيقة 33، نجح الضيوف في إدراك التعديل من أول فرصة في المباراة، بعدما مرر لوكاكو الكرة داخل منطقة الجزاء لتسقط من أيدي أليسون وتسقط أمام لينجارد الذي سدد الكرة في شباك ليفربول لتصبح النتيجة (1-1).

مواضيع متشابها
1 من 50

حاول ليفربول التقدم مجددا، بعدما حصل ماني على الكرة داخل منطقة الجزاء ليسددها بيسراه لكنها اتجهت سهلة إلى أيدي الحارس دي خيا، في الدقيقة 37 من المباراة.

وبعد مرور دقيقتين من عمر الشوط الثاني، اتجه صلاح بالكرة صوب حدود منطقة الجزاء ليسددها تجاه الزاوية اليمنى، لكن دفاع الضيوف نجح في تشتيت الكرة.

وفي الدقيقة 52، نجح فيرمينو في الاستحواذ على الكرة وسط ستة لاعبين داخل منطقة الجزاء، ليسددها بصعوبة نحو مرمى اليونايتد لكن نجح دي خيا في إبعادها، ولم يلحق بها كيتا بعد ذلك لتتجه إلى ركتية.

أرسل محمد صلاح عرضية من داخل منطقة الجزاء في الدقيقة 62، واستطاع لوفرن أن يستقبلها برأسية لكنها خرجت إلى ضربة ركنية.

سنحت فرصة أمام مانشستر يونايتد عكس سير المباراة ولعب أشلي يونج عرضية من الجانب الأيسر في الدقيقة 65، غير أن روبيرتسون أخرجها إلى ركنية قبل أن ينقض عليها مروان فيلايني.

أجرى كلوب أول تغيير في المباراة بالدقيقة 70، بإقحام شيردان شاكيري بدلا من نابي كيتا، بحثا عن تسجيل الهدف الثاني أمام مانشستر يونايتد.

حاول فابينيو مستخدما تسديداته بعيدة المدى لتهديد مرمى دي خيا لكن كرته ذهبت سهلة إلى أيدي الحارس.

وفي الدقيقة 73، نجح البديل شاكيري في تسجيل الهدف الثاني مستغلا تمريرة ساجيو ماني الذي راوغ مدافع اليونايتد ليمرر الكرة داخل المنطقة ويودعها السويسري في المرمى بعد ارتطامها بالعارضة.

وفي الدقيقة 81، أحرز شاكيري الهدف الشخصي الثاني له والثالث لفريقه، بعدما استغل ارتداد الكرة من منطقة الجزاء ليصوبها نحو المرمى وترتطم بقدم بايلي قبل أن تتهادى في شباك أليسون.

تشكيل ليفربول كالتالي: أليسون، كلاين، لوفرين، فان دايك، روبيرتسون، فابينيو، فينالدوم، كيتا، ماني، صلاح، فيرمينو.

تشكيل مانشستر يونايتد كالتالي: دي خيا، دالوت، بايلي، ليندلوف، دارميان، هيريرا، ماتيتش، يونج، لينجارد، راشفورد، لوكاكو.

التعليقات مغلقة.