حكم الدين في من يسلطون الجن على المسلمين الذاكرين لله وصرفهم عن الذكر؟

حكم الدين في من يسلطون الجن على المسلمين الذاكرين لله وصرفهم عن الذكر؟

ورد سؤال للشيخ أحمد وسام، أمين الدعوة بدار الإفتاء المصرية، على صفحة الدار الرسمية على فيسبوك، مضمونه “ما حكم الدين في من يسلطون الجن على المسلمين الذاكرين لله وصرفهم عن الذكر؟”.

وقال “وسام” في إجابته على السؤال الوارد إليه: إن هذا الفعل في الشرع الإسلامي بمثابة كبائر الذنوب.

وقد ذكر سبحانه وتعالى أن الذين يعوذون بالجن من الإنس قد ازدادوا رهقاً، فقال تعالى: {وَأَنَّهُ كَانَ رِجَالٌ مِّنَ الْإِنسِ يَعُوذُونَ بِرِجَالٍ مِّنَ الْجِنِّ فَزَادُوهُمْ رَهَقًا} [الجن:6].

مواضيع متشابها
1 من 7

وبيَّن خطورة الاستمتاع بالجن والاستفادة منهم، فقال تعالى: {وَيَوْمَ يِحْشُرُهُمْ جَمِيعًا يَا مَعْشَرَ الْجِنِّ قَد ِاسْتَكْثَرْتُم مِّنَ الإِنسِ وَقَالَ أَوْلِيَآؤُهُم مِّنَ الإِنسِ رَبَّنَا اسْتَمْتَعَ بَعْضُنَا بِبَعْضٍ وَبَلَغْنَا أَجَلَنَا الَّذِيَ أَجَّلْتَ لَنَا قَالَ النَّارُ مَثْوَاكُمْ خَالِدِينَ فِيهَا إِلاَّ مَا شَاء اللّهُ إِنَّ رَبَّكَ حَكِيمٌ عَليمٌ} [الأنعام:128].

 

التعليقات مغلقة.