تعرف على الدولة الوحيدة التي حذت حذو ترامب ونقلت سفارتها للقدس

تعرف على الدولة الوحيدة التي حذت حذو ترامب ونقلت سفارتها للقدس

في تطور جديد يتعلق بملف القدس، أعلن رئيس وزراء أستراليا، سكوت موريسون، أن حكومته قررت الاعتراف بالقدس الغربية عاصمة لإسرائيل.

لكنه قال إن سفارة أستراليا ستظل في تل أبيب حتى تتحقق تسوية سلمية بين الفلسطينيين والإسرائيليين.

وواجه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب انتقادات واسعة العام الماضي، حين أحدث تغييرا جذريا في السياسة الخارجية الأمريكية واعترف بالقدس عاصمة لإسرائيل.

ونُقلت السفارة الأمريكية من تل أبيب إلى القدس في مايو/ أيار الماضي. وحينئذ صرح سفير إسرائيل في لندن مارك ريغيف لبي بي سي راديو 4 إن دولا في أوروبا وأمريكا اللاتينية ستحذوا حذو واشنطن “قريبا جدا”.

فهل حدث ذلك؟ وكم عدد الدول التي نقلت سفاراتها فعلا للقدس؟

قرار سحب الاعتراف

في ديسمبر/كانون أول عام 2017 صوتت 9 دول من بينها الولايات المتحدة وإسرائيل ضد قرار يدعو الولايات المتحدة لسحب اعترافها بالقدس عاصمة لإسرائيل، وكانت الدول السبع الأخرى هي غواتيمالا وهندوراس وجزر مارشال وميكرونيزيا وناورو وبالاو وتوغو.

كما صوتت دول من بينها بريطانيا والصين وفرنسا وروسيا ومصر والسعودية لصالح القرار.

وكانت واشنطن قد افتتحت سفارتها رسميا في القدس في 14 مايو/أيار الماضي ليتزامن ذلك مع الذكرى السبعين لقيام إسرائيل.

مارك ريغيف السفير الإسرائيلي في لندن
مارك ريغيف السفير الإسرائيلي في لندن

ويطالب الفلسطينيون بالقدس الشرقية عاصمة لدولتهم المستقبلية واعتبروا الخطوة الأمريكية دعما لسيطرة إسرائيل على المدينة.

وعقب إصدار إسرائيل لقانون عام 1980 يعلن القدس رسميا عاصمة للدولة، قامت الدول التي كان لديها سفارات بالمدينة بنقلها لتل أبيب.

وكانت إسرائيل قد احتلت القدس الشرقية عام 1967 ثم ضمتها في خطوة لم تحظ باعتراف دولي.

وقد وصف الرئيس الفلسطيني محمود عباس السفارة الأمريكية في القدس بـ “مستوطنة أمريكية في القدس الشرقية”.

دول أمريكا اللاتينية

وفي الخامس من مارس/آذار الماضي أعلن رئيس غواتيمالا السابق جيمي موراليس أنه سينقل سفارة بلاده للقدس. وفي 16 مايو/أيار الماضي افتتحت غواتيمالا سفاراتها في المدينة.

وكانت بنما قد أعلنت أيضا أنها ستحذو حذو واشنطن ولكنها تراجعت.

مواضيع متشابها
1 من 31

وكان هوراشيو كارتيس رئيس باراغواي السابق قد سافر إلى إسرائيل لافتتاح السفارة الجديدة في مايو/ أيار الماضي قبل نحو 3 أشهر من مغادرة منصبه، ولكن بعد انتخاب الرئيس الجديد ماريو عبده أعلن أن باراغواي ستعيد سفارتها لدى إسرائيل إلى مدينة تل أبيب.

نتنياهو ورئيس باراغواي السابق هوراشيو كارتيس
Iنتنياهو ورئيس باراغواي السابق هوراشيو كارتيس

وأكد عبده أنه أراد بقراره المساعدة في الوصول إلى حل عادل ونهائي للصراع في المنطقة.

لكن الحكومة الإسرائيلية قالت إنها “قررت إغلاق سفارتها لدى باراغواي ردا على القرار”.

وعقب انتخابه رئيسا للبرازيل، أكد جائير بولسونارو أن بلاده ستنقل سفارتها في إسرائيل من تل أبيب إلى القدس.

وغرد في موقع التواصل الاجتماعي تويتر قائلا: “كما سبق أن أعلنا خلال الحملة الانتخابية، نعتزم نقل سفارة البرازيل من تل أبيب إلى القدس فإسرائيل دولة تتمتع بالسيادة وعلينا أن نحترم ذلك تماما”. ولكنه لم يحدد موعدا لذلك.

 

وفي مايو/أيار الماضي نسب تقرير نشرته صحيفة Times of Israel لمصدر دبلوماسي إسرائيلي رفيع القول إن هندوراس “تدرس من حيث المبدأ” نقل سفارتها.

وبذلك تكون غواتيمالا هي الدولة الوحيدة حتى الآن التي نقلت سفارتها للقدس ولم تتراجع عن ذلك.

دعم أوروبي

بعد إعلان الرئيس الأمريكي ترامب الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل ونقل السفارة قالت جمهورية التشيك إن القدس “عاصمة دولة إسرائيل في حدود عام 1967.”

 

وذكر بيان لوزارة الخارجية التشيكية في ابريل/نيسان الماضي أن الحكومة التشيكية تحترم سياسة الاتحاد الأوروبي التي تعتبر القدس عاصمة لكل من إسرائيل ودولة فلسطينية مستقبلية.

وقال موقع مجلة فوربس إن 33 دولة من بين 86 لديهما علاقات دبلوماسية مع إسرائيل قبلت الدعوة لحضور مراسم افتتاح السفارة الأمريكية الجديدة في القدس من بينها 4 دول من الاتحاد الأوروبي حضرت المراسم وهي المجر وجمهورية التشيك والنمسا ورومانيا.

وقبل انسحاب البعثات الدبلوماسية من المدينة عام 1980 كان بها نحو 12 سفارة وكانت سفارتا السلفادور وكوستاريكا آخر المنسحبين إلى تل أبيب.

 

التعليقات مغلقة.