بعد هزيمة تاريخية.. ريال مدريد يفوز وسط صيحات استهجان

بعد هزيمة تاريخية.. ريال مدريد يفوز وسط صيحات استهجان

فاز ريال مدريد على رايو فايكانو المتواضع 1-صفر، السبت، وهو ما منحه ثالث انتصار له على التوالي في الدوري الإسباني ودفعه للتقدم للمركز الثالث، لكنه فشل ثانية في التألق وكان لزاما عليه تحمل صيحات الاستهجان من قبل الجماهير الغاضبة.

وتفوق كريم بنزيمة على مصيدة التسلل، التي نصبها رايو بشكل سيء ليسجل الهدف الوحيد في الدقيقة 13، وكان توني كروس قريبا من مضاعفة تقدم أصحاب الأرض قبل نهاية الشوط الاول عندما سدد في القائم من خارج منطقة الجزاء.

ووضع الفوز فريق المدرب سانتياغو سولاري في المركز الثالث برصيد 29 نقطة متقدما بفارق نقطة واحدة على إشبيلية صاحب المركز الرابع، الذي سيستضيف جيرونا، الأحد، ومتراجعا بنقطتين خلف برشلونة حامل اللقب والمتصدر، الذي سيحل ضيفا على ليفانتي وأتليتيكو مدريد.

وتواصلت معاناة ريال، الذي تعرض لصيحات استهجان، الأربعاء، عقب خسارته 3-صفر أمام تشسكا موسكو وهي أسوا هزيمة له على الإطلاق على أرضه في بطولة أوروبية.

وأضاع الفريق مجموعة من الفرص أمام جاره، الذي يصارع لتجنب الهبوط وفاز مرتين فقط طوال الموسم الحالي.

مواضيع متشابها
1 من 50

وكان إيمليانو بيلاسكويز مدافع رايو قريبا من التعادل بضربة رأس قوية إثر ركلة ركنية بعد وقت قليل من هدف بنزيمة.

وتتطلب الأمر تصدي تيبو كورتوا مرتين لمحاولة خطيرة من المنافس في الوقت بدل الضائع ليحول دون انتزاع رايو لنقطة رغم الحصار، الذي فرضه الضيوف على مرمى ريال مدريد في المراحل الأخيرة من اللقاء.

وعلى الرغم من أن بطل أوروبا استطاع إخماد العاصفة، فإنه لم يمنع جماهير سانتياغو برنابيو صعبة المراس من إطلاق صيحات الاستهجان تجاه لاعبي فريقها.

وبدا أن الأمر يشكل نهاية غير مثالية لمباريات الفريق في الدوري خلال عام 2018، قبل أن يتوجه لأبوظبي للدفاع عن لقب كأس العالم للأندية.

التعليقات مغلقة.