هجوم ستراسبورغ: الشرطة الفرنسية تقتل المشتبه به شريف شيكات

هجوم ستراسبورغ: الشرطة الفرنسية تقتل المشتبه به شريف شيكات

قتل المشتبه به في هجوم ستراسبورغ برصاص الشرطة الفرنسية خلال عملية أمنية في إحدى ضواحي المدينة.

وكان المشتبه به شريف شيكات هاربا منذ الهجوم الذي وقع الثلاثاء.

وسمع شهود إطلاق نار قرب سوق في حي لامينو في مدينة ستراسبورغ.

وقتل ثلاثة أشخاص في الهجوم الذي استهدف سوق خاص بأعياء الميلاد، وأصيب عدد آخر بجروح.

ونقلت وسائل الإعلام الفرنسية أن شيكات عثر عليه مختبئا في مخزن بمنطقة مينو، وأن الشرطة أطلقت عليه النار فأردته قتيلا.

 

ودفعت السلطات الفرنسية بالمئات من أفراد الشرطة وأجهزة الأمن في عملية البحث عن المشتبه فيه، منذ تنفيذ الهجوم إلى أن عثر عليه. ما الذي نعرفه عن المهاجم؟

مواضيع متشابها
1 من 29

ماذا نعرف عن منفذ الهجوم؟

ولد شيكات، بحسب ما قالته الشرطة، في ستراسبورغ، وكان معروفا بالفعل لقوات الأمن، باعتباره يمثل تهديدا إرهابيا محتملا.

وكان أيضا ضمن قائمة أشخاص قيد المراقبة تضم أفرادا يمثلون تهديدا محتملا للأمن القومي.

وقد أدين شيكات بـ27 جريمة، من بينها السرقة، في فرنسا، وألمانيا، وسويسرا، وقضى فترة طويلة في السجن نتيجة لذلك.

وكانت الشرطة تبحث عنه صباح الثلاثاء لأمر يتعلق بقضية أخرى، لكنها لم تجده في منزله.

وكشف تفتيش شقته في نيودورف عن وجود قنبلة يدوية، وبندقية، وأربع سكاكين، اثنتان منها سكاكين صيد، وذخيرة.

التعليقات مغلقة.