“فيديو”كيف عبر طفل فرنسى ببلاغة عن سر حب المسلمين للرسول؟

"فيديو"كيف عبر طفل فرنسى ببلاغة عن سر حب المسلمين للرسول؟

يحتفل العالم الإسلامى، يوم 12 ربيع الأول من كل عام، بالمولد النبوى الشريف، وهو يوم مولد رسول الله محمد – صلى الله عليه وسلم – الذى يحظى باهتمام كبير لدى المسلمين حول العالم، والاحتفال بهذا اليوم ليس كونه عيدًا، ولكن احتفالًا بذكرى مولد سيد الخلق، حيث تنظم فى هذا اليوم أمسيات دينية وحلقات ذكر، وتنشد قصائد مدح النبى، التى يذكر من خلالها دروس وعظات من سيرته العطرة.

ومع اقتراب ذكرى المولد النبوى لهذا العام، والتى تحل يوم 20 نوفمبر المقبل، كان لمقطع فيديو يجسد علاقة المسلمين برسوله الله، وحبهم له من سيرته، رغم أنهم لم يروه بأعينهم، إلا أن حب النبى ينبع من قلب كل مسلم، ففى مقطع فيديو انتشر على وسائل التواصل الإجتماعى، يصور كيفية تعبير طفل مسلم فى مدرسة بفرنسا عن حبه لرسوله، عندما طلبت مدرسته منه وزملائه كذلك، رسم النبى الكريم محمد – صلى الله عليه وسلم – حيث عبر الطفل رغم صغر سنه، ببلاغة عن حبه لرسوله.

مواضيع متشابها
1 من 12

وفى الفيديو قالت المعلمة “سأوزع عليكم بعض الأوراق.. سترسمون عليها محمد، وكأنها غلاف العدد القادم لمجلة شارلى ايبدو”.. وعندما رفع الطفل المسلم يده ليوضح أمرًا ما، ردت المعلمة “لا.. لا أريد أسئلة”.

وقرر الطفل الصغير بدلًا من الرسم كتابة كلمات أجاد التعبير بها عن حبه برسول الله محمد، مكتفيًا بكتابة “محمد” على ظهر الورقة، وكانت هذه الكلمات “حبيبى رسول الله.. اليوم طلبت منا المعلمة أن نرسمك، أنا أحب الرسم، لكننى أبدًا لم أسعد برؤيتك، لذلك أغلقت عينى، فرأيت – وماذا رأيت.. رأيت دمعة سخية فى عينى أمى، أمى التى كانت تقرأ سيرتك الكريمة – ورأيت فيما رأيت – أبى يصلى فى جوف الليل، ورأيت كذلك أختى الكبيرة تبتسم بينما كانت تنهال عليها الشتائم فى الشارع، ثم رأيت أعز أصدقائى يطلب منى أن أسامحه، علمًا بأنى كنت أنا المذنب بحقه”.

وتابع الطفل “أريد أن أرسم كل هذه الصور، هنا نريد أن نشاهد كل شىء.. أن نرى كل شىء، لكننى أغلقت عينى، فرأيتك تتجه نحوى.. تتجه نحونا وعلى وجهك الكريم ابتسامة رائعة، كيف يمكن لإنسان أن يرسم ابتسامة رائعة؟، لم تسمح لى المعلمة بالكلام عندما حاولت أن أشرح لها.. أنا لا أعتب عليها، لأنها فيما أظن لم يسبق لها أن أحبت إنسانًا لم تره، أما أنا فإنى أحبك.. أحبك مع أنى لم أرك، قد لا أجيد الرسم لكننى أحب الكتابة.. أحب أن أكتب إليك يا رسول الله، ليتك تعود إلينا بضع ساعات.. بضع ثوانى وحتى للحظات، لعل عودتك هذه كانت لتساعدها على معرفتك.. يا رسول الله”.
الطفل يكتب كلماته التعبيرية لتجسيد صورة الرسول

%d مدونون معجبون بهذه: