نهاية مُروعة لهذه الحسناء بعدما أرادت تنظيف أظافرها بالأسيتون

0

أرادت فتاة، تدعى “مايا ادواردز”، تبلغ من العمر 19 عاما، أن تنظف أظافرها بالأسيتون ولكن النتيجة كانت على عكس ما تمنت حيث أصيبت بحروق بالغة في يدها وذراعيها بعدما اشتعلت النيران بهم.

ووفقا لصحيفة “ميرور” البريطانية، فإن”مايا” عانت من حروق من الدرجة الثالثة في يديها وذراعيها بعدما اشتعل اللهب في صحن الأسيتون التي تضع به أظافرها، حيث سقطت به شمعة كانت قد أشعلتها بجانبه.

وأوضحت الصحيفة أن الشمعة حينما سقطت في الوعاء هرولت “مايا” إلى الحمام لتطفئه ولكن لسوء حظها أمسكت النار في ستارة الحمام وازدادت.

مواضيع متشابها
1 من 44

ونشرت الفتاة صورا لها عبر الإنترنت تحذر النساء من استخدام منظف الأظافر، حيث تسبب في احتراق يديها، موضحة أن والدتها هي من أخمدت النيران وهرولت بها إلى مستشفى جلينفيلد في ليستر.

وقالت الفتاة: “أنا في ألم مستمر ولكنني محظوظة، فالنيران كادت أن تصيبني في وجهي وكادت أن تحرق المنزل بالكامل ولكن والدتي جاءت في الوقت المناسب”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.