ارتفاع عدد ضحايا سيول الأردن.. وإخلاء السياح في البترا

0

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)– أعلنت وزيرة الدولة لشؤون الإعلام الناطق الرسمي باسم الحكومة الأردنية، جمانة غنيمات، ارتفاع عدد ضحايا السيول التي ضربت البلاد، الجمعة، إلى 10 وفيات، وفقا لتصريحات أدلت بها إلى قناة “المملكة” الأردنية.

ومن بين الـ10 أشخاص أحد أفراد عناصر الدفاع المدني الأردني، الذي كان يشارك في عمليات الإنقاذ.

Embedded video

صور جوية من طائرات سلاح الجو الملكي لبعض السيول التي شهدتها مناطق مختلفة من المملكة.

وقالت غنيمات في تصريحات سابقة لقناة “المملكة” إن هناك “9 ضحايا و9 مصابين حصيلة الحالة الجوية”، التي تشهدها البلاد، مضيفة أن “عدد المفقودين الذين تم التبليغ عنهم 6، وعملية البحث مستمرة”.

ودعت غنيمات “المواطنين القاطنيّن بالقرب من المناطق المنخفضة والأودية ومجاري السيول والجسور والأنفاق إلى اخلاء منازلهم؛ حفاظا على حياتهم نظرا لغزارة الأمطار المتوقعة هذه الليلة ونهار الغد”، حسب وكالة الأنباء الأردنية (بترا).

Embedded video

غنيمات للمملكة من المركز الوطني للأمن وإدارة الأزمات: أطلب من المواطنين أخذ النشرة الجوية على محمل الجد

وطلبت من “قاطني هذه الأماكن والمناطق التوجه إلى المدارس القريبة منهم على الفور، حيث تم فتحها كمراكز إيواء للمتضريين من الحالة الجوية وممن يضطرون إلى إخلاء منازلهم جراء ذلك”.

وأوضحت أنه “ستكون عمليات الإخلاء بالتنسيق مع مجالس البلديات والمحافظات ومدراء الأشغال العامة والأمن العام والدفاع المدني”. وقالت غنيمات إنه “تم وقف جميع الرحلات إلى المناطق السياحية والأثرية ليوم غد السبت بسبب الحالة الجوية غير المستق

ونبّهت إلى أن “الحالة الجوية السائدة ستكون صعبة وتحديدا بعد منتصف هذه الليلة ويوم غد بسبب غزارة سقوط الأمطار، والتحذير من تشكل السيول”. وبينت أن “عمليات الإنقاذ مستمرة لإخراج المواطنين المحاصرين وتسيير السيارات العالقة على الطريق الصحراوي”.

مواضيع متشابها
1 من 15

على صعيد متصل، أعلنت  غنيمات عن تراجع كميات الفيضان في سد الوالة الى 60 مترا مكعبا بالثانية نزولا من 120 مترا مع بدء فيضان السد، مضيفة أن “وضع السد جيد، وهو مصمم لتحمل حالات الفيضانات، ولا أضرار نجمت عن الفيضان”، مشيرة إلى أنه “تم التنسيق مع المعنيين في محافظة مادبا والعاملين في موقع السد لإبعاد المواطنين عن مجرى الوادي أسفل السد”.

وأشارت غنيمات إلى أن ‏”حجم التدفق إلى سد الموجب يبلغ 140م3/ثانية، ووصلت كميات المخزنة فيه الى 16 مليون م3، من أصل 29 مليون متر مكعب سعة السد”، طبقا لما نقلته الصفحة الرسمية لوزارة المياه والري الأردنية.

وبينت أن كميات المياه التي دخلت السد اليوم، بلغت نحو 2 مليون متر مكعب، مشيرة إلى أن “كميات مياه جيدة تدخل سد وادي شعيب الآن”.

بدوره، تابع الأمير علي بن الحسين، رئيس المركز الوطني للأمن وإدارة الأزمات في الأردن، اجتماع مجلس إدارة المركز الذي يحضره رئيس الحكومة الدكتور عمر الرزاز وعدد من الوزراء وقادة الأجهزة الأمنية لـ”متابعة الجهود الوطنية المبذولة للتعامل مع الأحوال الجوية السائدة في عدد من محافظات المملكة بخاصة في مناطق الجنوب والوسط”، حسب وكالة الأنباء الأردنية.

واطلع على “آليات التعامل مع الاحوال الجوية منذ بدايتها ظهر اليوم، وجهود الاجهزة المعنية في عمليات الإخلاء والإنقاذ للأشخاص الذين حاصرتهم السيول والأمطار، ومدى فعالية أجهزة الإنذار المبكر التي ساعدت على تسهيل عمليات الإخلاء والإنقاذ في المناطق التي شهدت معدلات سقوط مطري مرتفعة صاحبها تشكل سيول في الأودية والمناطق المنخفضة”.

من جانبه، استمع الرزاز، من المسؤولين المعنيين، لـ”تفاصيل إجراءات وجهود الإنقاذ المتخذة على أرض الواقع. كما تابع من خلال الصور الجوية، آليات التعامل مع حالات الغرق، مشيدا بـ”تكاملية عمل الأجهزة المعنية، والتنسيق الكبير بينها من خلال أنظمة الاتصال والتكنولوجيا الحديثة في المركز، والتي تسمح لقائد إدارة الأزمة بالحصول على معلومات وقتيّة ومُحدثة بالغة الدقة وذات علاقة تساعد في زيادة فعالية معدلات الاستجابة والتنسيق واتخاذ القرار السليم”.

في الوقت نفسه، قال التلفزيون الأردني عبر حسابه على موقع “تويتر”، إن قوات الجيش الأردني “تحرك تعددا من الطائرات والقوارب والناقلات للإنقاذ وتوفير الإنارة وعمليات البحث في المناطق التي داهمتها السيول”.

كما نقلت وكالة الأنباء الأردنية أن شهدت مناطق لواء البترا شهدت، مساء الجمعة، تساقطا غزيرا للأمطار، ما أدى إلى تشكل السيول في عدد من مناطق اللواء دون وقوع أية إصابات بشرية.

وقال محافظ معان أحمد العموش لوكالة الأنباء الأردنية، الجمعة، إن “السيول داهمت عددا من مناطق لواء البترا عقب تساقط كثيف للأمطار”، مضيفا أن “بعض الطرق تضررت بسبب السيول فيما لم تسجل أية إصابات بشرية في البترا”.

وأضاف أن مفوضية البترا “تعمل على إخلاء السياح من داخل المحمية ونقلهم إلى الفنادق بحسب الخطة المرسومة”، مشيرا إلى أن “غرف العمليات والجهات المعنية تعمل على متابعة تداعيات الظروف الجوية الطارئة”.

بدوره، أوضح مدير دفاع مدني محافظة معان العقيد سالم الصرايرة أن “الأحوال الجوية في محافظة معان ولواء البترا طبيعية للغاية عقب توقف تساقط الأمطار”، مشيرا إلى أنه “يجري التعامل مع أية طوارئ تنتج عن السيول التي شكلتها مياه الأمطار”.

%d مدونون معجبون بهذه: