تحليل DNA يكشف خيانة زوجة أنجبت توءم من أبوين مختلفين

تحليل DNA يكشف خيانة زوجة أنجبت توءم من أبوين مختلفين

كشف اختبار حمض نووي فضيحة أم عندما أنجبت توأمين من أبوين مختلفين، كان أحد الطفلين من زوجها، أما الآخر كان لحبيبها السري.

خرجت المفاجأة الصادمة إلى النور عندما طلبت الأم اختبار أبوة حتى تتمكن من تسجيل الصبيين لدى السلطات في شيامن بالصين. وأظهرت النتائج أن أحد المواليد لا علاقة له بالرجل الذي من المفترض أن يكون أبا لكليهما.

وذكر موقع ذا صن أن الأب كان يتساءل دائما عن سبب عدم تشابه التوءم بأي شكل من الأشكال سواء في الأنف أو العين أو الفم، لكنه لم يفكر مطلقا أنه لم يكن والد أحدهما.

وأضاف أن اختبار الأبوة، وهو جزء روتيني من عملية سجلات الأسرة في المدينة، تسبب في حدوث خلاف بين الزوجين لأن الزوجة اتهمت زوجها بالعبث في النتائج. ومع ذلك، اعترفت في نهاية المطاف بأنها كانت على علاقة برجل آخر.

وقال الأب إنه يريد طفله، لكنه غير مستعد لتربية طفل من رجل آخر.

وقال الأطباء إن الحالة النادرة ترجع إلى الإخصاب المتعدد، وهو عملية تحدث عند إخصاب زوجين أو أكثر من البويضات في نفس الدورة بواسطة الحيوانات المنوية مما تؤدي إلى وجود ظاهرة التوءم كل له صفاته البيولوجية والجينية الخاصة الموروثة من أبويهما.

تم الإعلان عن القضية غير العادية من قبل مركز التوثيق القضائي في فوجيان زينجتاي في شيامن. نسخة للطباعة الرابط المختصر ‘); }); }

قد يعجبك ايضا