“التعليم” تكشف حقيقة إجراء امتحانات نهاية العام لأولى ثانوي ورقيًا

“التعليم” تكشف حقيقة إجراء امتحانات نهاية العام لأولى ثانوي ورقيًا

نفت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، ما يتم تداوله على وسائل التواصل الاجتماعي بشأن تحديد موعد امتحانات الصف الأول الثانوي أو الآلية التي سيجرى بها امتحان نهاية العام، إلكترونيًا أو ورقيًا.

 

وانتشرت أنباء بين أولياء الأمور، على “فيسبوك” بشأن قرار وزارة التربية والتعليم عقد امتحانات نهاية العام للصف الأول الثانوي، ورقيا.

 

وقالت الوزارة، في بيان اليوم الخميس، إن المنظومة الإلكترونية للامتحانات ونظام التصحيح المتطور يسير حسب الخطة الموضوعة من قبَل الوزارة، وإنه لا حديث الآن إلا عن استكمال خطة الاختبارات التدريبية للطلاب على شكل الأسئلة الجديد، وتهيب الوزارة بالطلاب الاستفادة القصوى بكل فرصة للتدريب على التابلت.

 

وشددت على أن الصف الأول الثانوي هو سنة تدريبية فقط (لهذه الدفعة والدفعات المتتابعة)؛ لتدريب الطلاب على نظام التقييم الجديد دون الأخذ بدرجات الامتحانات في المجموع التراكمي.

 

وأوضحت أنه سيجري إعلان كل “النتائج التي وصلت إليها في التجربة الأخيرة بشكل دقيق، وذلك بعد الانتهاء من الامتحانات التدريبية لطلاب الصف الأول الثانوي، يوم 4 أبريل المقبل.

 

وطالبت الوزارة الطلاب وأولياء الأمور بعدم الانسياق والاستماع للشائعات التي يروجها البعض على مواقع التواصل الاجتماعي، مؤكدة أنها تضع نصب أعيهنا مصلحتهم والعمل عليها ليلا ونهارا.

قد يعجبك ايضا