“قالب طوب وسلك كهرباء”.. المتهم بقتل زوجته وحرق جثتها: “قالتلي متكلمش بنات”

“قالب طوب وسلك كهرباء”.. المتهم بقتل زوجته وحرق جثتها: “قالتلي متكلمش بنات”

اقتادت أجهزة الأمن بمحافظة الشرقية بصحبة النيابة العامة، المتهم “أ.ص” المنسوب إليه تهمة قتل زوجته وإشعال النيران في جثتها على مصرف قرية العزيزية، طبقا لما ورد بالتحقيقات، إلى مسرح الحادث لتمثيل جريمته.

ومثل المتهم جريمته أمام جهة التحقيق، واعترف في المعاينة التصويرية بارتكاب الواقعة، قائلًا: “كانت دايمًا تقولي إمشي كويس وماتكلمش بنات”.. ويوم الواقعة حدثت بينا مشادة كلامية ضربتها على إثرها بقالب طوب وربطها بسلك كهرباء ووضعتها في جوال، وانتظرت قدوم الليل ونقلتها بواسطة تروسيكل بالقرية وألقيتها على مصرف ترعة قرية العزيزية، وأشعلت النيران بها، كما جاء في اعترافته.

وأرشد المتهم عن “قالب الطوب” الذي استخدمه في الواقعة، للنيابة العامة، واستخرج اليوم فريق من النيابة العامة جثة المجني عليها لتشريحها.

وقال الحاج مختار السيد، والد المجني عليها: “حسبي الله ونعم الوكيل حرم العيال من أمهم وبقم من غير أم وأب”.. ورفض الحديث عن تفاصيل الواقعة، وطالب المسئولين بالقصاص العاجل لابنته.

وكان ضباط مباحث مركز شرطة منيا القمح، التابع لمديرية أمن الشرقية، تمكنوا من ضبط خباز؛ على خلفية اتهامه بقتل زوجته وحرق جثتها بجوار مصرف قرية “العزيزية”.

كان اللواء جرير مصطفى، مدير أمن الشرقية، تلقى إخطارًا من اللواء محمد والي، مدير المباحث الجنائية، يفيد بورود بلاغًا بالعثور على جثة “شيماء.م.ال” 34 عامًا، ربة منزل، متفحمة بجوار أحد المصارف بقرية “العزيزية” التابعة لدائرة مركز شرطة منيا القمح.

وتوصلت التحريات إلى أن وراء ارتكاب الواقعة زوج المجني عليها، ويُدعى “أ.ص” 36 عامًا، خباز، وذلك بسبب خلافات زوجية بينهما، حيث تبين أنهما متزوجين من 12 سنة، ولديهما 4 أبناء، وأن الزوج أرسل أبنائه إلى والدته قبل أن يرتكب جريمته، فيما تحرر عن ذلك المحضر رقم 10747 جنح منيا القمح لسنة 2019.

تم ضبط سائق تروسيكل تبين قيامه بمساعدة القاتل في نقل الجثة والتخلص منها، وبالعرض على النيابة العامة قررت حبسه على ذمة التحقيقات، برئاسة المستشار محمد المركبي، رئيس النيابة، وبإشراف المستشار محمد القاضي، المحامي العام لنيابات جنوب.

قد يعجبك ايضا