بعد إصابتها بالسرطان .. ممرضة تعترف بجريمة يشيب لها الولدان

بعد إصابتها بالسرطان .. ممرضة تعترف بجريمة يشيب لها الولدان

  • أقرت ممرضة من دولة “زامبيا” بتبديل 5000 طفل عقب ولادتهم مباشرة بأطفال آخرين في مستشفى جامعي كانت تعمل به “من أجل المزاح”.

    ونقل موقع “أم أس أن” الأمريكي المهتم بالترفيه أن ممرضة من زامبيا، تدعى إليزابيث مويوا، اعترفت بآثامها خلال مرضها بالسرطان لطلب مغفرة الرب، موضحة أنها اعتادت لتبديل الأطفال خلال عملها في مستشفى جامعي في زامبيا.

    وبحسب هذه الممرضة، فإنها قامت بتبديل 5 آلاف طفل خلال عملها لمدة 12 عاما.

    وتابعت: “لدى سرطان مزمن وأعلم أني سأموت قريبا. أتمنى الاعتراف بآثامي أمام الله وأمام أهالي الأسر الذين وضعوا أطفال في المشفى خلال خدمتي”.

    وبينت الممرضة المسنة: “خلال 12 عاما عملت فيهم في قسم الولادة بمشفى يو تي أتش، قمت بتبديل ما يقرب من 5 آلاف مولود”.

    وأشارت الممرضة إلى أن هذا التصرف أصبح عادة لديها وأقدمت عليه من أجل التسلية، موضحة أنها ارتكبت آثام تجاه الله والأسر التي أنجبت في المشفى، مطالبة السماح.

    ودعت الممرضة الأطفال الأسر المولودين في هذه المشفى بإجراء تحليل دي أن أيه للتأكد من أبنائهم.

المزيد من المشاركات
قد يعجبك ايضا