سعد الهلالي عن تعديل مدة الرئاسة: “على بركة الله”

سعد الهلالي عن تعديل مدة الرئاسة: “على بركة الله”

علق الدكتور سعد الدين الهلالي، أستاذ الفقه المقارن بجامعة الأزهر، إن مصر تشهد إصلاح اقتصادي واجتماعي والتعديلات الدستورية المطروحة إصلاح سياسي.

وأضاف الهلالي في كلمته بجلسة الحوار المجتمعي حول التعديلات الدستورية المنعقدة بمجلس النواب، أن الدستور بمثابة عقد ممتد لمدة ويحتاج لغرفة دائمة المداولة لمناقشة الإصلاحات التي تخدم الوطن، متابعًا: “التغيير هو سنة الحياة والله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم”.

وعن التعديل الخاص بمجلس الشيوخ، قال الهلالي إن “مجلس الشيوخ وظيفته دراسة الإصلاح الاقتصادي في الفترة التي يقوم فيها وتقديم مقترحاته لرئيس الجمهورية، أو مجلس النواب”.

ولفت إلى ضروة العمل على تفعيل الاندماج الحقيقي للمرأة وتخصيص ما يقرب من نصف المقاعد لها بدلا من 35% فقط، حتى نثبت أن مصر دائما هي البادئة بعد التفرقة بين الرجل والأنثى.

وأشاد الهلالي، بالتعديلات التي تم إدخالها على المادة 140 من الدستور والخاصة بمدد الرئاسة، موضحًا أن “المادة بشكلها الحالي تمنع الشعب من ممارسة حقه وذلك المقترح المقدم فتح المدة إلى 6 سنوات.. وبالتالي لا ضير على بركة الله”.

وتابع: “أشكر كل من تقدم بالمادة الانتقالية التي تعطي رئيس الجمهورية حق الترشح فهي تمييز إيجابي”، مؤكدًا أن المادة المتعلقة بالقوات المسلحة هي ضمانة لمدنية الدولة خاصة أن ذلك مطلب شعبي.

وأبدى الهلالي، تحفظه على تحديد نسبة للأقباط، وذلك لمنع الطائفية، قائلاً: “أرفض التمييز ومل أن تأحذ مادة الأزهر والكنيسة من الدستور حتى لا يكون هناك تصنيف”.

وطالب الهلالي، بعودة منصب وزير الاعلام وتعيين نائب لرئيس الجمهورية.

قد يعجبك ايضا