سر المنطقة “سي” مقابل الاعتراف بالجولان

قال الجنرال الإسرائيلي متان كهانا، إن اعتراف الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، بالسيادة الإسرائيلية على الجولان السوري المحتل لابد وأن يكون له مقابل.

وأوضح “كهانا”، فى حوار مع القناة السابعة العبرية، أمس الأربعاء، أن الرئيس ترامب لابد وأن يلقى المقابل أو يقبض ثمن الاعتراف بالسيادة الإسرائيلية على هضبة الجولان السورية المحتلة.

ورجح الجنرال كهانا أن تكون قضية الضفة الغربية أو المنطقة “سي” بالضفة له علاقة قوية بهذا الثمن، دون توضيح ماهية هذا الثمن، وهو ما ذكره خلال حوار في جامعة آريئيل الإسرائيلية بمستوطنة آريئيل بالضفة الغربية، مؤكدا أن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، يساعد رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو ـ دون توضيح ماهية هذه المساعدة، ومدى تأثيرها على انتخابات الكنيست المقبلة، والمقررة في التاسع من الشهر المقبل.

وأضاف الجنرال متان كهانا أن الجيش الإسرائيلي فقد قوة الردع أمام حركة حماس في قطاع غزة، مدعيا أن وزراء الدفاع الإسرائيليين السابقين لم يرغبوا في ردع حركة حماس، رغم أن وزير التعليم، رئيس حزب “البيت اليهودي”، نفتالي بينيت، قد وضع من قبل خطة ردع الحركة قبل عشرة أشهر، على طاولة المجلس الوزاري الإسرائيلي المصغر للشؤون الأمنية والسياسية “الكابينيت”، بحكم أنه أحد أعضاءه، دون رد، أو دون توجيه من قيادة المجلس.

المزيد من المشاركات
قد يعجبك ايضا