فضل قيام الليل في رمضان

فضل قيام الليل في رمضان

قيام الليل من الصلوات التي لها فضل عظيم، فهو سنة عن النبي صلى الله عليه وسلم
وتمتاز صلاة قيام الليل بالتبشير بإجابة الدعاء،ويتزايد فضله وأجره في شهر رمضان
واليوم نستوضح  فضل قيام الليل في رمضان

  • جاءت العديد من الأحاديث الموضحة والمؤكدة والدالة على فضل قيام الليل في رمضان
    فعن عمرو بن مرة الجهني قال : جاء رسول الله صلى الله عليه وسلم رجل من قضاعة فقال: يا رسول الله !
    أرأيت إن شهدت أن لا إله إلا الله، وأنك محمد رسول الله،
    وصليت الصلوات الخمس ، وصمت الشهر، وقمت رمضان ، وآتيت الزكاة ؟
    فقال النبي صلى الله عليه وسلم : ” من مات على هذا كان من الصديقين والشهداء “
  • وعن أبي هريرة رضي الله عنه قال : ( كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يُرغب في قيام رمضان، من غير أن يأمرهم بعزيمة، ثم يقول : ” من قام رمضان إيماناً واحتساباً غفر له ما تقدم من ذنبه “
  • وتعد العشر الآواخر هي الأكثر ثوابًا  في فضل قيام الليل في رمضان وخاصة ليلة القدر، ونستدل على ذلك
    من قول سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم : “من قام ليلة القدر ثم وُفّقت له، إيماناً واحتساباً،
    غفر له ما تقدم من ذنبه “
  • ويفضل أن يصلى الفرد القيام  في جماعة أفضل من الصلاة منفردًا، تبعًا لما ورد في حديث أبي ذر رضي الله عنه قال :     ” صمنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم رمضان ، فلم يقم بنا شيئاً من الشهر حتى بقي سبع فقام بنا حتى ذهب ثلث الليل ، فلما كانت السادسة لم يقم بنا ، فلما كانت الخامسة قام بنا حتى ذهب شطر الليل ، فقلت : يا رسول الله ! لو نفّلتنا قيام هذه الليلة ،
    فقال : ” إن الرجل إذا صلى مع الإمام حتى ينصرف حسب له قيام ليلة ” فلما كانت الرابعة لم يقم ، فلما كانت الثالثة جمع أهله ونساءه والناس ، فقام بنا حتى خشينا أن يفوتنا الفلاح ، قال : قلت : وما الفلاح ؟ قال : السحور ، ثم لم يقم بنا بقية الشهر ) حديث صحيح ، أخرجه أصحاب السنن .
  • كما يجوز للنساء حضور صلاة قيام الليل في رمضان، ويجوز أيضًا أن يخصص لهم إمام، غير الإمام المخصص للرجال
    والشاهد على ذلك  أن عمر رضي الله عنه لما جمع الناس على القيام، جعل على الرجال أبيّ بن كعب،
    وعلى النساء سليمان بن أبي حثمة،
    فعن عرفجة الثقفي قال : ( كان علي بن أبي طالب رضي الله عنه يأمر الناس بقيام شهر رمضان
    ويجعل للرجال إماماً وللنساء إماماً، قال : فكنت أنا إمام النساء “

فضل قيام الليل في رمضان

عدد ركعات قيام الليل في رمضان

  • وتبلغ عدد ركعات القيام إحدى عشرة ركعة، ويفضل أن لا نزيد عليها اتباعاً لسنة الرسول الله صلى الله عليه وسلم،
    وقد أكدت لنا السيدة عائشة رضى الله عنها على ذلك في حديثها  فقالت : ” ما كان رسول الله يزيد في رمضان
    ولا في غيره على إحدى عشرة ركعة، يصلي أربعاً فلا تسل عن حسنهن وطولهن،
    ثم يصلي أربعاُ فلا تسل عن حسنهن وطولهن ، ثم يصلي ثلاثاً ” أخرجه الشيخان وغيرهما.
  • ولكن يجوز أن ننقص منها  حتى لو اقتصر القيام  على ركعة الوتر فقط، بدليل فعله صلى الله عليه وسلم وقوله . فقد سئلت عائشة رضي الله عنها : بكم كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يوتر ؟
    قالت : ” كان يوتر بأربع وثلاث، وست وثلاث، وعشر وثلاث، ولم يكن يوتر بأنقص من سبع، ولا بأكثر من ثلاث عشرة ” رواه ابو داود وأحمد وغيرهم.
  • كما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم  : ” الوتر حق، فمن شاء فليوتر بخمس، ومن شاء فليوتر بثلاث، ومن شاء فليوتر بواحدة ” .

 

قد يعجبك ايضا